الجولاني يهدد بنقل المعركة للغرب وينصح المعارضة السورية

رفحاء اليوم . متابعات : هدد زعيم جبهة النصرة في سوريا أبو محمد الجولاني بنقل المعركة إلى الدول الغربية المشاركة في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية، وحذر فصائل المعارضة من الانضمام إلى التحالف الذي يقصف حاليا مواقع لجبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وقال الجولاني في تسجيل صوتي بث على شبكة الإنترنت الأحد “أذكر شعوب الغرب بحماقة قادتهم في اختيارهم الحرب على المسلمين”. وأضاف “مهما حاول الغرب أن يقاتلنا من بعيد” -في إشارة إلى عمليات القصف الجوي دون إرسال قوات عسكرية على الأرض- فإن “هذا ما سينقل المعركة لقلب داركم”.

وتابع الجولاني في كلمة تحت عنوان “لأهل الوفاء يهون العطاء”، “لن يقف المسلمون كجمهور يرى أبناءه يقصفون ويقتلون في بلادهم وأنتم آمنون في بلادكم، فضريبة الحرب لن يدفعها قادتكم وحدهم بل أنتم من سيدفع القسم الكبر منها، وعليكم أن تقفوا ضد قرار حكامكم وتمنعوهم من أن يجروا الويلات عليكم”.

وقال إن “الحل الوحيد لتجنب الحرب مع المجاهدين هو رفع أيديكم عن المنطقة ورفع دعمكم وحمايتكم لليهود وأن تدعونا وشأننا مع حكام المنطقة نصفي حساباتنا معهم”.

رسائل للمعارضة
من جانب آخر، حذر الجولاني فصائل المعارضة السورية المسلحة من الانضمام للتحالف الدولي أو مباركته، وقال “أنصح وأحذر جميع الفصائل المقاتلة والصادقة على الأرض ألا يستغل الغرب وأميركا ظلم جماعة الدولة لهم من قتل القيادات واستيلاء على الثروات، في الانقياد وراء الغرب والمشاركة في حلف الشر الذي يستهدف القضاء على جذوة الجهاد أو تسخيرهم لمشروع علماني أو تهجينهم مع النظام النصيري في تسوية سياسية”.

وأضاف الجولاني -في التسجيل الذي تبلغ مدته 25 دقيقة- أن من يريد من تلك الفصائل قتال تنظيم الدولة الإسلامية أو صد عدوانها فليقم بذلك دون أن يكون شريكاً في “التحالف الصليبي”.

وخاطب الجولاني الفصائل بالقول “لا يظنن ظان أن الغرب وأميركا جاؤوا لتخليص المسلمين من الظلم، فها هو بشار(الأسد) منذ ثلاث سنين يقتل ويذبح ويأسر ويعذب ويلقي المواد الكيميائية فوق رؤوس أهل السنة، وقد بلغ عدد الضحايا مليونا بين قتيل وجريح، ولم يهدد ذلك السلم والأمن الدولي الذي يتحدث عنه الغرب”.

وبعد أن اعتبر أن الجيش اللبناني “يخضع لهيمنة حزب الله ويأتمر بأوامره”، وجّه الجولاني دعوة “إلى أهل السنة في لبنان” قائلا “أبعدوا أبناءكم عن جيش سُخّر لخدمة عدوكم وعسكروهم في خدمة المجاهدين”.

وتأتي كلمة الجولاني بعد يوم من بث شريط هدد فيه المتحدث باسم جبهة النصرة باستهداف الدول العربية والغربية المشاركة في الحلف الدولي، وأكد أن المواجهة بين الطرفين قد تمتد لعقود.

يذكر أن حسابات مقربة من الجبهة على الإنترنت نعت في الأيام الماضية عددا من قادتها الذين قتلوا في الغارات التي شنها التحالف الدولي على سوريا بداية من يوم الثلاثاء الماضي.

وتعتبر الولايات المتحدة الأميركية أن جبهة النصرة تشكل تهديدا لواشنطن وأوروبا، وتعد الجبهة من أقوى الفصائل التي تقاتل النظام السوري.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب