الجولاني يمهل داعش 5 أيام.. ويكفّر الائتلاف والأركان

رفحاء اليوم . متابعات : أمهل أبو محمد الجولاني، زعيم جبهة النصرة وعضو تنظيم القاعدة سابقاً، تنظيم “داعش” 5 أيام لتوقف تجاوزاتها وتحتكم إلى الشرع، مؤكداً أنها (أي الجبهة) صبرت على تهمها وتعدياتها سنة كاملة دفعاً لمفسدة أعظم.

جاء ذلك في تسجيل صوتي نشرته جبهة النصرة، رثى فيه الجولاني أبو خالد السوري، عضو تنظيم القاعدة السابق ورفيق أسامة بن لادن والزرقاوي وسفير الظواهري، بعد مقتله أمس الأول على يد “داعش”، كما تواردت الأخبار.

وطلب الجولاني الرد من “داعش” بشكل رسمي، وذكرها بأن الجبهة لم تستنفر بعد، وهدد قائلاً “والله لئن رفضتم حكم الله مجدداً ولم تكفوا بلاءكم عن الأمة لتحملن الأمة على الفكر الجاهل المتعدي، وأنتم تعلمون مئات الإخوة الأفاضل الذين ينتظرون إشارة من الأمة في العراق”.

وكفّر الجولاني الائتلاف وهيئة الأركان. وقال في معرض حديثه إن خلافهم مع “داعش” لا يمنع من وجود جماعات وقعت في ردة وكفر، وهي تقاتل الدولة الإسلامية، كالائتلاف وهيئة الأركان، كونهم يعملون على جيش وطني يسعى لتثبيت حكومة علمانية والقضاء على مشروع إسلامي راشد.

وأعلن الجولاني عن توقف العمليات العسكرية بين النصرة وداعش ريثما “يتم ترتيب إجراءات المحكمة”، وألغى فتاوى داعش “بتكفير الجماعات الجهادية”، وطلب منهم التقدم بكل ما يملكونه من أدلة وبراهين، أو حتى شبهات إلى العلماء المعتبرين، وقرر أن الكلمة الفصل بينهم بشأن تلك الفتاوى ستكون من العلماء المعتبرين بحق هذه الجماعات، “وما يقوله العلماء فهو يسري على الجميع، ونحن ملتزمون بفتواهم”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب