الجوازات: لا تفعيل للمواعيد الإلكترونية.. وأسباب تقنية تؤخر استخراج الجواز السعودي عن طريق «أبشر»

  • زيارات : 427
  • بتاريخ : 20-أغسطس 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أكد المتحدث باسم المديرية العامة للجوازات المقدم أحمد اللحيدان أن المديرية لا تنوي تفعيل المواعيد الإلكترونية للمواطنين، كما هو معمول به في بعض القطاعات الحكومية الأخرى.

وأوضح أن الجوازات تسعى إلى أن تكون إدارة بلا مراجعين من خلال اكتمال الخدمات المتاحة عبر بوابة «أبشر» التي تمكن المواطن من إنجاز المعاملات إلكترونياً دون الحاجة إلى مراجعة فروع الجوازات.

وأشار إلى أنها تتضمن حالياً خمس خدمات تفاعلية منها تأشيرة الخروج والعودة والتصاريح الإلكترونية وبلاغات الهروب، لافتاً إلى تأجيل بقية الخدمات كتعديل المهن وإصدار الجواز السعودي لأسباب تقنية ولحرص مركز المعلومات الوطني ووزارة الداخلية على أن تنطلق بالشكل المأمول الذي تطمح المديرية إليه.

وبيَّن اللحيدان للشرق أنه لم يتم رصد أي حالات لبيع أرقام للمراجعين من جانب سمسارة، مضيفاً أن الفروع في الأعياد والعطل الرسمية تواجه ضغطاً متزايداً من قبل المواطنين الذين يأجلون إجراء معاملاتهم، وإصرار البعض منهم على المجيء للفروع بالرغم من توافر الخدمات في برنامج «أبشر».

ولفت إلى أن أكثر الطلبات في فترة العيد كانت لاستخراج تصاريح سفر أو تجديد جواز أو استخراج جواز لمولود جديد.

إلى ذلك أعلنت الإدارة العامة للجوازات أنه ابتداءً من شهر ذي القعدة المقبل لن تستقبل أي مؤسسة يبلغ عدد عمالتها 100 عامل أو أقل ويتوجب عليها إنهاء معاملاتها عن طريق خدمة «أبشر» التي تتيح لرجال الأعمال وأصحاب الشركات إنهاء جميع إجراءاتها وتنفيذ خدماتها عن طريق الموقع الإلكتروني دون الحاجة لمراجعة الفروع.

وفي سياق متصل دعا اللحيدان المقيمين من الاستفادة من المهلة التصحيحية المتبقية، التي تنتهي بنهاية العام الهجري الجاري، مؤكداً أن الفروع مازالت تشهد إقبالاً متزايداً ومن كل الجنسيات للحصول على المزايا والاستثناءات والإعفاءات الخاصة بالحملة.

وتشير الإحصاءات الأخيرة المعلنة من قبل وزارة العمل في شهر شعبان إلى أن إجمالي المستفيدين من مهلة التصحيح بلغوا 1.6 مليون، استحوذت مدينة الرياض على الحصة الأكبر بواقع 34%، تليها مكة المكرمة 24%، والمنطقة الشرقية 20%، موزعة على النحو التالي:

21 % نقل كفالة
59 % إصدار رخص عمل
21 % تغيير مهن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب