الجعيثن .. النصر لن يحقق الدوري

رفحاء اليوم . متابعات : أكد المدرب الوطني بندر الجعيثن، المدير الفني لأولمبي الأخضر السعودي، على أن ظهور النصر بالمستوى المتواضع الذي ظهر عليه خلال مواجهة نهائي السوبر السعودي، قبل أن ينال غريمه الهلال اللقب بهدف في العاصمة البريطانية لندن، كان نتاجا للتحضير والاستعداد المتأخر الذي بدأه أصفر العاصمة قبيل انطلاق موسمه الجديد، على نقيض جاره الأزرق الذي كان واضحا عليه من خلال مستوياته الفنية العالية ولياقة لاعبيه الكبيرة والملحوظة، منوها في الوقت ذاته على أن الفريق الأصفر لن يكن باستطاعته المحافظة على لقبه ونيل الدوري السعودي إذا ما استمر داسيلفا على نهجه المتواضع منذ عودته وتوليه زمام الأمور الفنية.

وقال الجعيثن في حديثه لـ”العربية.نت”: “النصر تأخر كثيرا عن بقية الأندية التي انطلقت للاستعداد مبكرا، والتحضير لمنافسات الموسم الجديد، وهذا بالطبع يعد مؤشرا كبيرا لما ظهر عليه النصر من مستوى متواضع خلال مواجهة السوبر، بينما الهلال كان استعداده منذ وقت مبكر، وكانت نتيجة ذلك، ظهور بشكل لافت ورائع، قبل أن يتوج بطلا ويخطف كأس السوبر”.

وزاد: “دائما ما تظهر مواجهات الفرق الأولى في مطلع كل موسم جديد لياقة لاعبيها، ومدى استفادتهم من فترة الإعداد المسبقة، ناهيك كونك تبدأ موسمك بمواجهة “ديربي” جماهيرية، وهذا يتطلب منك جهدا كبيرا ومضاعفا عن غيره”.

واستغرب من يتولى حاليا دفة تدريب أولمبي الأخضر السعودي، من عدم إضافة أجانب الأصفر لفريقهم العاصمي، على الرغم من تواجدهم منذ الموسم المنصرم وانسجامهم التام بفريقهم، وقال: “على الرغم من مستوى النصر المتواضع، لم يستطع أجانبه إضافة أي شيء يذكر طوال مجريات اللقاء، على الرغم من تواجدهم منذ الموسم المنصرم، الأمر الذي كان من الممكن أن يضيف ذلك عاملا إيجابيا، نظرا لكون اللاعب الأجنبي يصعب عليه التأقلم سريعا مع الفرق السعودية التي ينضم إليها، الهلال فرض سيطرته التامة، كذلك لاعبيه إدواردو والميدا ظهرا بشكل لافت منذ اللقاء الرسمي الأول”.

وعن دونيس وداسليفا زاد الجعيثن القول: “أرى أن نتائج النصر خدمت داسيلفا كثيرا خلال الموسم المنصرم، لذلك حقق لقب مسابقة الدوري، لكنه لم يضف شيئا ولم يظهر بريق النصر المعتاد الذي ظهر عليه خلال الموسم قبل المنصرم، وإذا ما استمر على ذات النهج من دون توظيف لاعبيه بالشكل المطلوب، لن يستطع المحافظة على لقب الدوري للموسم الحالي، خاصة بعد استعداد الفرق الكبيرة الجيد للموسم الجديد، وباتت المهمة أصعب من سابقها”.

وختم حديثه: “دونيس منذ الموسم المنصرم، وضع بصمته الملحوظة على لاعبي فريقه الأزرق، لا يعترف إطلاقا بالأسماء، ما يهمه فقط هو الأداء داخل المستطيل الأخضر، لذلك شاهدنا إشراكه للاعبين البريك والكعبي ضمن التشكيلة الأساسية، وتقديمهما لمستوى فني عال في مواجهة جماهيرية كبيرة، وحدث هام ومنتظر مثل هذا”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب