الجزائر استقبلت 200 شخصية ليبية “سرا”

رفحاء اليوم . متابعات : قال وزير الشؤون المغاربية والإفريقية الجزائري عبد القادر مساهل، الأربعاء، إن الجزائر استقبلت “سرا” 200 شخصية ليبية مؤخرا، في محاولة لحل الأزمة التي يشهدها هذا البلد منذ سقوط نظام معمر القذافي.

وذكر الوزير في تصريح للإذاعة الجزائرية أنه “خلال الأسابيع الماضية والأشهر الماضية استقبلنا 200 شخصية ليبية بعيدا عن الأنظار كلل بعضها بالتوقيع”، دون أن يذكر طبيعة الوثائق التي تم التوقيع عليها، أو أي من أسماء تلك الشخصيات.

وتابع: “الوضع في ليبيا فرض علينا فرضا في 2011 عندما تدخل حلف شمال الأطلسي”، مشيرا إلى أنه “لم يتم الاستماع إلى موقف الجزائر وها هي النتيجة”.

وأضاف مساهل أن ما يحدث في ليبيا اليوم “يتعلق بالأمن الداخلي للجزائر”، لأن “الإرهاب ظاهرة شاملة ويجب معالجتها بمقاربة شاملة”.

والجزائر التي يربطها مع ليبيا 1000 كلم من الحدود، دعمت القذافي إلى آخر لحظة، وحذرت من عواقب سقوط نظامه، كما أن الجزائر تدافع عن الحل السياسي في ليبيا وترفض أي تدخل عسكري أجنبي، وتسعى لقيادة وساطة للحوار بين الأطراف المتنازعة.

والثلاثاء أكد المبعوث الخاص للجامعة العربية من أجل ليبيا ناصر القدوة من الجزائر، أن الحل السياسي ضروري في ليبيا “تفاديا لمزيد من التطور السلبي” للأوضاع في هذا البلد.

وغرقت ليبيا منذ إطاحة نظام القذافي أواخر 2011 في الفوضى والعنف، بل إن عدة مدن باتت ساحة للحرب بين الجيش التابع للحكومة المعترف بها دوليا، وعدد من الجماعات المسلحة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب