الجربا يعد من سوريا بـ”تدفق أسلحة نوعية” ودعوة سلام لسحب حزب الله

رفحاء اليوم . متابعات : وعد رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض، أحمد الجربا، الثوار في محافظة إدلب شمال البلاد، بتلقي “تسليح نوعي” في القريب العاجل لاستكمال المواجهة مع نظام الرئيس بشار الأسد، وذلك في جولة ميدانية له في المحافظة أكد فيها رفض المعارضة لأي حل سياسي يكون الرئيس بشار الأسد الأسد فيه جزءا من السلطة.

وقال الجربا، في كلمة خلال اجتماعه مع قيادات من المعارضة المسلحة في المحافظة: “السلاح النوعي سيتدفق عليكم في القريب العاجل إلى أن نحرر كامل أراضي سوريا من نير هذا النظام الفاسد المجرم.”

وشدد الجربا على “استحالة تغييب إدلب عن المكان الذي تستحقه في الثورة” متهما نظام الأسد بـ”تغييب إدلب سياسيا” في ظل حكمه، وتوجه إلى الحضور بالقول: “لا يمكن أن نرضى بأي حل سياسي يكون الأسد جزءاً منه فلا مكان للمجرمين في سوريا الحرية التي نسعى إلى بنائها.”

ونقل الائتلاف السوري عن رئيسه قوله: “النظام الذي قتل حتى الآن ما لا يقل عن 200 ألف مواطن سوري وهجّر الملايين في داخل وخارج سوريا واعتقل عشرات الألاف من الشباب لا يسعى للوصول إلى حل سياسي، وهدفه الأساسي استنزاف الوقت المتلطخ بدماء السوريين.”

وفي سياق متصل، أصدر الائتلاف بيانا حول تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، توجه خلاله بالتهنئة لرئيسها، تمام سلام، داعيا إياه إلى أن يكون قراره الأول “سحب ميليشيات حزب الله من جميع الأراضي السورية.. باعتبار أن وجود هذه الميليشيات على التراب السوري يمثل مخالفة وخرقاً صريحاً للقوانين الدولية واللبنانية نفسها، وخيانة للعلاقة المتجذرة بين الشعبين الشقيقين.”

وختم الائتلاف بيانه بالقول إن الرئاسات اللبنانية الثلاث “تتحمل مسؤولية تلك الخروقات سياسياً وقانونياً وأخلاقياً، إضافة إلى أن جميع الملفات الداخلية الأخرى ستظل عالقة وتستمر بالتفاقم ما لم تتم معالجة هذا الاعتداء وكل ما يترتب عليه من جرائم بحق الشعب السوري” وفق تعبيره.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب