الجربا يطلب مقعد سوريا في الجامعة العربية

رفحاء اليوم . متابعات : طالب رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض، أحمد الجربا، بمنح المعارضة المقعد المخصص لسوريا في جامعة الدول العربية، وذلك بطلب رسمه قدمه الثلاثاء إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، كما بحث مع وزير الخارجية المصري، نبيل فهمي، تحضيرات مؤتمر “جنيف 2” وتشكيل حكومة انتقالية.

وأشار نبيل العربي عبر حسابه الرسمي على تويتر إلى حصول اللقاء مع الجربا، وعرض لقطات مصورة له، ولكنه لم يذكر ما دار خلال المباحثات، بينما ذكر موقع الائتلاف الوطني السوري أن الجربا ناقش مع العربي “مختلف جوانب الشأن السوري والمستجدات والاستحقاقات المتعلقة به.”

وتابع بيان الائتلاف بالقول إن الجربا “تقدم رسمياً بطلب تسلم مقعد سوريا في الجامعة العربية، وذلك بعد أن نفذ الائتلاف الوطني السوري كامل الشروط المطلوبة لتطبيق ذلك. وقد أوضح الجربا بأن الائتلاف ينظر إلى هذه الخطوة كوسيلة لاستعادة التمثيل الحقيقي للشعب السوري عقب تجميد عضوية سورية في الجامعة، بعد أن فقد نظام الأسد حقه في تمثيل الشعب السوري على إثر الجرائم التي ارتكبها بحق السوريين،” على حد تعبيره.

يشار إلى أن الجامعة العربية تبنت، منذ اندلاع الثورة في سوريا، عدة إجراءات، منها فرض عقوبات على سوريا، وتعليق عضويتها في الجامعة، كما منحت، في مارس/ أذار الماضي، مقعد سوريا, المجمد منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2011، للائتلاف الوطني المعارض، غير أنها أوضحت في وقت لاحق أن القرار لم يصدر بشكل رسمي.

ولفت بيان المعارضة السورية إلى أن لقاء الجربا مع فهمي تناول “تحسين أوضاع” الجالية السورية في مصر، الأمر الذي لم يتطرق إليه البيان المصري حول اللقاء، إذ اكتفى بالإشارة إلى التباحث حول مؤتمر “جنيف 2” وما يسمح بتنفيذ مقررات مؤتمر “جنيف 1” وإنشاء سلطة انتقالية ذات صلاحيات كاملة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب