الجربا: الحل السياسي بسوريا انتهى مع العام الأول للثورة

رفحاء اليوم . متابعات : قال أحمد الجربا، رئيس الائتلاف لقوى الثورة والمعارضة السورية، إنه لا يؤمن بأجندة اجتماع جنيف 2، واصفا إياها بأنها ليست بكتاب منزل من السماء.

وأكد الجربا أن فرصة التسوية السياسة مع النظام كانت قد انتهت بنهاية العام الأول من عمر الثورة، وأن التركيز يجب أن يتمحور حول القضية الأساسية العالقة وهي تأمين متطلبات الصمود من سلاح وغذاء وماء ودواء.

ولوح الجربا بقدرته على امتلاك سلاح الشفافية الذي سيواجه به كل القوى المتقاعسة عن دعم الثورة، كما أظهر حرصا شديدا على أهمية وجود سلاح نوعي بأيدي الثوار، وهو ما يمثل الأولوية المطلقة بالنسبة للمعارضة.

وفي غضون ذلك، أعلنت مصادر المعارضة السورية سيطرة الجيش الحر بشكل كامل على مبنى (متاع)، وهو مقر قيادة العمليات للنظام في خان العسل بريف حلب.

وأفادت لجان التنسيق أن الجيش الحر تمكن من قتل عدد من شبيحة النظام، وسيطر على مستودع للذخيرة في منطقة البلالية بريف دمشق، كما أعلنت مصادر في المعارضة أن الجيش الحر تمكن من السيطرة على ثكنة الحانوت في المنطقة الغربية بدرعا، فضلا عن تمكنه من تحرير منطقة المعامل والفيلات وحي الراشدين ومدرسة الشرطة المتاخمة لخان العسل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب