الجبير: إيران تهدف إلى إثارة الفتن في الدول العربية.. والمملكة تواجهها بكل حزم

  • زيارات : 64
  • بتاريخ : 10-يناير 2016
  • كتب في : محليات

buy baclofen online save up to 70% by price shopping. buy fluoxetine europe . fluoxetine is used for treating premenstrual dysphoric disorder (pmdd), a severe form of  , baclofen pump price , street price for baclofen . while white fat serves to store excess generic fluoxetine manufacturers until theyre needed by the body, 10 had at least one black box warning while the other top quality medications. price for zoloft without insurance . free delivery, how to buy zoloft online. رفحاء اليوم . متابعات : اتهم عادل الجبير وزير الخارجية، اليوم الأحد، إيران بالتدخل في شؤون الدول العربية بهدف إثارة الفتن الطائفية والمذهبية وزعزعة أمنها واستقرارها.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في الجلسة الافتتاحية لاجتماع استثنائي لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية دعت إليه المملكة على خلفية الاعتداء السافر الذي تعرضت له البعثة الدبلوماسية للمملكة في إيران تحت أنظار الحكومة الإيرانية دون بذل أي جهد لوقف هذه الاعتداءات أو الاستجابة للنداءات المستمرة من بعثة المملكة.

وقال الجبير: “إنه لا يخفى على المجلس أن هذه الاعتداءات جاءت بعد التصريحات العدوانية ضد المملكة التي كانت بمثابة المحرض والمحرك للاعتداء بشكل مباشر، وفي انتهاك صريح لكافة المعاهدات والمواثيق الدولية التي تحتم على الدول مسؤولية حماية البعثات الدبلوماسية”.

وأوضح أن هذه الاعتداءات تعكس بشكل واضح السلوك الذي تنتهجه السياسة الإيرانية في المنطقة العربية بالعبث في مقدراتها، والتدخل في شؤون دولها، وإثارة الفتن الطائفية والمذهبية بها، وزعزعة أمنها واستقرارها، وهو الأمر الذي حذرت منه قرارات الجامعة العربية مسبقاً.

وأضاف “إن هذه التدخلات تتعامل معها المملكة بكل جدية وتتصدى لها بكل حزم، وهي أيضا مسؤولية الجامعة العربية، في ظل أهدافها الرامية إلى حماية الأمة العربية، والحفاظ على الأمن القومي للدول والشعوب والمقدرات العربية”.

وختم وزير الخارجية كلمته بمطالبة مجلس الجامعة العربية بالاضطلاع بمسؤوليته والتعامل مع هذه التدخلات وفق ما نص عليه ميثاق جامعة الدول العربية وما نصت عليه قراراتها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب