الجابر : سأحصل على رخصة التدريب “A” قريباً وغياب اسمي إجراء شكلي

رفحاء اليوم . متابعات : أثار عدم وجود اسم المدير الفني للفريق الأول بنادي الوحدة الإماراتي سامي الجابر، في كشوف لجنة المحترفين الخاصّة بمباريات دوري الخليج العربي “السكور شيت”، علامات الاستفهام حول وضعية المدير الفني، وتسجيل اسم مساعده بدلاً منه في الكشوف، وهو ما ظهر في مباريات الوحدة الثلاث الأخيرة التي خاضها الفريق تحت قيادة الجابر أمام الشارقة والشباب والوصل.

وأكد سامي الجابر أنه ينتظر الحصول على رخصة التدريب من الفئة “A” من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قريباً.

واضاف أن تسجيل اسم مساعده الإسباني أنطونيو في كشوف مباريات دوري الخليج العربي في خانة المدرب مجرد إجراء شكلي بناءً على نظام لجنة دوري المحترفين، وأنه متعاقد مع الوحدة بصفته مديراً فنياً للفريق وليس مدرباً.

وبيّن الجابر، نقلا عن صحيفة “البيان” الإماراتية حقيقة الأمور عندما أوضح أنه مجرد إجراء شكلي بناءً على نظام لجنة دوري المحترفين والأوراق التي تطلبها لوضع الاسم في كشوف المباريات، وقال: يتبقى لي فقط الحصول على الدورة التدريبية لنيل الرخصة “A” التي سأحصل عليها قريباً جداً.

وتابع “حصلت على جميع الدورات السابقة التي خضتها عن طريق الاتحاد الآسيوي، وأنتظر فقط الموعد الذي يحدّده الاتحاد للحصول على الدورة التدريبية الخاصّة بتلك الرخصة، والأمر لا يتعدّى كونه إجراءات ورقية ولا يمثل أي مشكلة بالنسبة لي طالما أملك الخبرة التدريبية وموافقة الاتحاد الآسيوي على إقرار الكفاءة، وإلا لما كنت أتواجد على دكة البدلاء لقيادة الفريق، إذ حدث الشيء نفسه عندما كنت مديراً فنياً للهلال السعودي”.

واردف “أنا مدير فني لفريق الوحدة، والشهادات الأوروبية التي أمتلكها لا تتم معادلتها، وهناك الكثير من المدربين البرازيليين، على سبيل المثال، لا تعادل شهاداتهم بناءً على النظام الاحترافي، وهناك مثلاً أبل براغا ودييغو مارادونا اللذان توليا مهمة تدريب الجزيرة والوصل في السابق”.

وختم حديثه قائلاً: “ليس معنى ذلك أنني غير مؤهل للتدريب، وإنما هي شروط احترافية فقط الجميع يلتزم بها، كما أنني أملك بطاقة صادرة من اتحاد الكرة لممارسة عملي، وعندما أحصل على الرخصة “A” سيتم وضع اسمي في كشوف المباريات، وأعتقد أنني أملك خبرات تمتد إلى 28 عاماً مع كرة القدم، وليس مجرد ورقة الرخصة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب