الجابر: إذا أردنا كسب لقب الدوري علينا خوض المباريات بنظام خروج المغلوب

رفحاء اليوم . متابعات : إذا أردنا أن نكسب لقب الدوري يجب أن نلعب جميع مبارياتنا المقبلة بنظام مباريات الكؤوس وخروج المغلوب بهذه الكلمات خاطب مدير الجهاز الفني بالهلال سامي الجابر لاعبي فريقه وقال خلال حديثه عبر المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس: “التركيز وتقديم كل ما بوسعنا ضروري خلال المباريات المقبلة والحرص على تحقيق الفوز في كل مباراة من دون النظر الى نتائج الأندية الأخرى، ومواجهة الفيصلي اليوم لا تقل أهمية عن باقي مبارياتنا في دوري (عبداللطيف جميل)، ونعتبره منعطفاً هاماً لنا يتطلّب منا التركيز؛ للاستمرار في المنافسة وعدم التفريط بالنقاط، وهدفنا الوحيد في كل مباراة هو تحقيق النقاط الثلاث وهذا ما لمسته من حرص اللاعبين وحماسهم الذي لا يقل عن الحماس في المباريات الماضية، وأعتقد ان جميع المباريات تعتبر في مستوى واحد من الصعوبة لكني أملك كتيبة من اللاعبين المميزين القادرين على صنع الفارق وتحقيق الفوز”.وحول امكانية تأثر اللاعبين بالفوز بنتيجة كبيرة في المباراة الماضية قال: “فوزنا على الاتفاق بنتيجة كبيرة في المباراة الماضية يمنحنا دافعا أكبر لتحقيق المزيد من الانتصارات، ونملك في الهلال لاعبين على مستوى عالٍ من الاحترافية والوعي، وسيكون للنتيجة الكبيرة دافع معنوي كبير في مباراة الفيصلي خصوصا ان الهلال معتاد على الفوز بنتائج كبيرة دائما”.

وعن مدى تأثير الضغط على الهلال والنصر في لعب مباراتيهما قبل بعض في كل جولة بحكم التنافس بينهما على الصدارة قال: “هذا الأمر يجب عدم التفكير به وأعتقد أن أي فريق يريد تحقيق الدوري يجب أن يكسب كل مبارياته، وحاليا اتضح ان سباق الصدارة انحصر بين الهلال والنصر بعد اتساع الفارق بينهما وبين المركز الثالث، وأرى أن الثلث الأخير من الموسم سيتضح خلاله ملامح البطل، وسيشهد تغيّرات كبيرة في جدول الترتيب”.

وأكد الجابر أن قوة الهلال بدأت تظهر بشكل تدريجي بعد مباراة الفتح التي ظهر بها الهلال بمستواه الحقيقي، خصوصاً على صعيد الحضور الذهني إذ استمر تميز الهلال في لقاء الاتفاق عصر يوم السبت الماضي، إلى جانب الإضافةً الفنية في مشاركة الثنائي سعود كريري والمحترف الكوري الجنوبي كواك تاي هي في اللقاء، مبيناً أن ظروف اللقاءات دائماً تختلف من مباراة إلى آخرى، ولا يوجد اختلاف في قوة فريق عن آخر؛ لاسيما وأن جميعها في نهاية الأمر ثلاث نقاط”.

وعن المباريات التي تلي لقاء الفيصلي ومدى تأثيرها على الفريق قال:” تفكيرنا وهاجسنا الوحيد منصب على مواجهتنا مع الفيصلي، ولن أفكر بمباراتي الاتحاد والأهلي حتى يأتي يومها”.

من جهته أكد لاعب الوسط سعود كريري أنه لم يجد أي صعوبة في التأقلم مع الهلال، مبينا أنه استطاع الانسجام مع المجموعة والتأقلم منذ أول تدريبين له مع الفريق، وقال: “لم أجد صعوبة في التأقلم مع الهلال خصوصاً أنني زاملت لاعبي الفريق في معسكرات المنتخب السعودي، بالإضافة إلى أنني انتقل من ناد كبير الى كبير، وأجواء نادي الهلال ليست غريبة علي فقد سبق وأن مرت علي وتأقلمت مع مثل هذه الأجواء والضغوطات التي تحصل لأي فريق كبير، كما أن تواجد أخي الكبير سامي الجابر معنا كمدير للجهاز الفني وسهولة التعامل معه وإيصاله للجمل التكتيكية لنا بشكل اسرع واسهل ساعدني على التجانس مع المجموعة بشكل اكبر، وأتمنى أن أقدّم الإضافة الفنية الجيدة لنادي الهلال”.

وحول مباراة الفيصلي اليوم قال: “نخوض جميع لقاءاتنا في بطولة الدوري كمباريات نهائية، ونسعى من خلالها لتحقيق النقاط الثلاث، والاستمرار في المنافسة على الدوري وهذا ما نركز عليه في مباراة الفيصلي اليوم التي استعددنا لها بشكل جيد”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب