التويجري: الموانئ تتجه لتوظيف السعوديات في أقسام الإعلام والإدارة والاتصال.. قريباً

  • زيارات : 337
  • بتاريخ : 23-أبريل 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : كشف مدير عام المؤسسة العامة للموانئ السعودية المهندس عبدالعزيز التويجري أن الموانئ ستتجه لتوظيف السعوديات، والاعتماد عليهن في أقسام العلاقات العامة والإعلام والاتصال والأعمال الإدارية، كاشفا عن برامج متكاملة لتوظيف وتأهيل الشباب السعودي للعمل في الموانئ السعودية.

وأوضح التويجري أن البرنامج الخاص بتوظيف السعوديات سيرى النور قريبا، يهدف إلى طرح وظائف متدرجة تستطيع من خلالها السعوديات أن يتبوأن مناصب قيادية فيها. وقال إن «المرأة السعودية تعمل حالياً في عدة منشآت لدى مختلف القطاعات، مثل المستوصفات الطبية والجمارك والمباحث والشركات الخاصة العاملة داخل الموانئ، وأثبتت كفاءتها في تلك القطاعات».

وأشار التويجري إلى أن «الموانئ حالياً تتبع منهجي التوسيع ورفع الكفاءات من خلال تحسين الخدمات المقدمة، مثل زيادة الطاقة الكهربائية، واستبدال المعدات القديمة بأخرى حديثة».

وأضاف «جميع الموانئ تعمل على زيادة عدد أرصفتها، ما عدا جدة لأنه أصبح محاطاً بالحركة السكانية من جميع الجهات».

وأضاف «نعمل حالياً على تنفيذ حوالي 13 رصيفاً في ينبع وضبا ورأس الخير ولدينا حتى اليوم 208 أرصفة تعمل حالياً، كما نعمل الآن على إضافة أنظمة للحاويات في ميناء رأس الخير وسيفتتحها الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك، الأسبوع المقبل».

وكشف التويجري خلال اصطحابه فريقا من صحيفة «الشرق»، برئاسة الزميل جاسر الجاسر رئيس التحرير، ومساعده في المنطقة الغربية الزميل طلال الجدعاني، في جولة على ميناء جدة، عن عدة مشاريع تقوم عليها المؤسسة خلال الفترة المقبلة في عدد من الموانئ، مثل ينبع وضبا ورأس الخير،

وأوضح أن الموانئ السعودية سجلت خلال العام الهجري الماضي إيرادت بلغت 4.25 مليار ريال بنسبة نمو تجاوزت 20% عن العام الذي سبقه.

وشهدت الزيارة عرضا مرئياً قدمه التويجري عن الموانئ السعودية في القدم وكيف أصبحت الآن منذ بداية إنشائها، مشيراً إلى أن «ميناء جدة يعد أقدم بين الموانئ السعودية حيث أنشئ في 1336هـ وهو الميناء الرئيسي على البحر الأحمر، ويناول 60% من حجم بضائع السعودية».

وقال «الميناء استقبل 62 مليون طن، أي ما يقدر بـ 35% من إجمالي حجم المناولة في جميع موانئ المملكة، باستثناء البترولية, كما ناول 4.7 مليون حاوية أي ما يقارب 71% من إجمالي عدد الحاويات بالمملكة».

وأضاف: تدير المؤسسة 9 موانئ 6 منها تجارية و3 صناعية, وتضم جميعها 208 أرصفة».
ورافق مدير عام الميناء الكابتن ساهر الطحلاوي ومدير عام جمرك جدة محمد الدخيل ومديرو الإدارات في الميناء، وفد «الشرق» في جولة على الجمرك ومنطقة الكشف الإشعاعي ومحطتي الخليج والبحر الأحمر.

وأوضح الدخيل أن نسبة نصاب فحص الحاويات بالإشعاع تصل لـ65% من الشحنة، فيما يفحص الباقي يدويا وبين أن نسبة دقة الصور تصل إلى 80%.

وبين مدير محطة الكشف الإشعاعي محمد الغامدي أن موظفي الجمرك يعملون على نظامين؛ الأول جمركي والثاني نظام لتحليل الصور, لمعرفة ما بداخلها.

وقال إن عدد الحاويات التي يتم إنجازها يومياً الآن يتراوح بين 1800 و 2000 حاوية، فيما كانت تنجز قبل إنشاء الفحص الإشعاعي ما يقرب من 800 حاوية فقط يومياً.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب