التعليم يلتفت إلى مخارج الطوارئ بعد الحريق

  • زيارات : 74
  • بتاريخ : 27-ديسمبر 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . but i was wondering if anyone had weight gain while on it. i have been taking the generic zoloft for about 3 years now, and it has changed my life totally. متابعات : purchase levitra online no prescription, levitra buy online is it safe. canadian buy baclofen no prescription buy top quality medications. zoloft generic weight gain . next day delivery, pictures generic zoloft pills. cheap baclofen baclofen cheap buy baclofen lioresal cheap order baclofen online buy lioresal 10mg buy baclofen without شدد وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى على مزيد من الحرص والاهتمام بمخارج الطوارئ وساحات التجمع داخل مدارس البنين والبنات، والعمل على تكرار تجارب عمليات الإخلاء الفرضية في المدارس لقياس مدى فاعلية أبواب الطوارئ وتجاوب الطلاب مع تعليمات الحالات الطارئة.

وركز وزير التعليم في تعميم صدر أمس على أهمية التواصل مع الدفاع المدني في تطبيق عمليات الإخلاء والتأكد من إجراءات الأمن والسلامة.

وذكر مصدر مطلع أن الوزير حريص على متابعة قضايا الأمن والسلامة داخل المدارس، حيث وجه تعميما عاجلا إلى مدير عام الأمن والسلامة المدرسية في الوزارة بهذا الشأن، وذلك بعد كارثة مستشفى جازان العام.

وحثت وزارة التعليم في تعميم، وزعته العام الماضي على كل الإدارات والمدارس التابعة لها، على التنبيه على مسؤولي ومنسقي الأمن والسلامة بالتقيد بمخرج الطوارئ في تلك الإدارات والمدارس، والبدء في تركيب الكاميرات الأمنية داخل وخارج محيط المدارس.

وعدت الوزارة ذلك جزءا من الإجراءات الأمنية الواجب توفيرها في المباني الدراسية، واعتبرت إهمالها ضعفا في التجهيزات والاحترازات لحماية المباني التابعة للتعليم.

وشددت الوزارة على مراعاة خصوصية مدارس البنات، وذلك بأن يكون نطاق كاميرات المراقبة في الجوانب الخارجية التي تضمن حماية المبنى المدرسي والتي تساعد في منع السرقات وكشف الحوادث الأمنية الأخرى من حرائق وغيرها مع الحفاظ على خصوصية المباني المدرسية للبنات.

وركزت الوزارة في تعميمها على سرعة قيام إدارات الأمن والسلامة في جميع المناطق بإنجاز هذا المشروع الأمني، وتوفير جميع وسائل السلامة الأخرى للحد من خسائر الحوادث والسرقات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب