“التعليم والتحلية” توقعان اتفاقية ابتعاث ألف مرشح

  • زيارات : 168
  • بتاريخ : 26-مايو 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : وقع وزير التعليم الدكتور عزام بن محمد الدخيل ومعالي محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة الدكتور عبدالرحمن بن محمد آل إبراهيم بمقر المؤسسة في الرياض اتفاقية شراكة (وظيفتك وبعثتك) بين الوزارة والمؤسسة لابتعاث ألف مرشح ضمن المرحلة الثالثة لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث، والذي سيبدأ في تلقي طلبات التقديم في العاشر من رمضان عبر بوابة وزارة التعليم.

 
وبهذه المناسبة؛ عبر الدكتور الدخيل عن سعادته بأن تتم اتفاقية وظيفتك وبعثتك في هذا اليوم مع مؤسسة حيوية استطاعت أن تحقق نقلات كبيرة في مجال حيوي واستراتيجي مهم، مؤكداً أنه على ثقة بأن هذه الاتفاقية ستعزز بإذن الله من هذا النجاح بسواعد وطنية واعدة ومؤهلة تشمل ألف فرصة ابتعاث في تخصصات نوعية في صناعة التحلية نحن في أمس الحاجة لنقل علومها وتطبيقاتها من مؤسسات تعليمية عالمية عريقة.
 
وقال “الدخيل”: “دور المؤسسة العامة لتحلية المياه يتعدى مجرد توفير الوظيفة، إلى مساهمتها في اختيار المتقدمين واختيار الجامعات التي سيلتحقون بها، كما سيكون لهم كذلك دور في الإشراف على هؤلاء المبتعثين طوال مدة دراستهم، مما يحقق مستوى عالٍ من الجودة المطلوبة”.
 
وعبّر وزير التعليم عن سروره بتفاعل المؤسسات والهيئات الحكومية الكبير مع الآلية الجديدة لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث في مرحلته الثالثة، لافتاً إلى أن بإمكان الدارسين على حسابهم الانضمام إلى البرنامج.
 
واختتم بدعوته لشباب الوطن باستثمار هذه المنح القيمة التي تؤكد أن بلد الخير مليء بالعديد من الفرص الوظيفية التي تنتظرهم للإسهام في التنمية الكبيرة التي تشهدها المملكة في ظل قائدنا الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده، وسمو ولي ولي العهد.
من جانبه؛ قال محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة الدكتور عبدالرحمن بن محمد آل إبراهيم: “إن هذا المشروع سيعزز من مكانة المملكة اقتصادياً وصناعياً لملاءمته مع احتياج سوق العمل والتخصصات الدقيقة وسيمكن الشباب الطموح من تحقيق تطلعاته وضمان مستقبله بتوفر وظيفته بعد عودته مباشرةً”.
 
وأضاف: “الجهود التي تبذلها وزارة التعليم في هذا الصدد محل اعتزاز كل مواطن لاسيما وأن مشروعها الطموح سيعود بالخير الوفير على كافة القطاعات المستفيدة من هذا البرنامج الطموح”.
 
وأردف: “الدعم الذي تجده كافة القطاعات من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد؛ يجب أن يوازيه عمل مضاعف ونجاحات متلاحقة، مبيناً أن المؤسسة ستعمق من ريادتها العالمية من خلال التخصصات الدقيقة التي سيكتسبها خريجوها بإذن الله بمزجها مع الخبرات المتوفرة بالمؤسسة في ظل امتلاكها أكبر محطة تحلية بالعالم فضلاً عن أنها الأعلى إنتاجاً عالمياً، وحصول المؤسسة مؤخراً على جائزة أفضل منظمة تحلية في العالم”.
 
وتابع محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة: “حصول المؤسسة على 1000 بعثة في هذه التخصصات سيكون رافداً مهماً للمؤسسة لتحقيق غاياتها السبع وضمان استدامة إنتاجها للمياه المحلاة وخفض تكلفة إنتاجه”.
 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب