«التعليم العالي» تقر بنقص السيدات أعضاء هيئة التدريس بالجامعات

  • زيارات : 328
  • بتاريخ : 24-يوليو 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أقرت وزارة التعليم العالي بنقص عدد عضوات هيئة التدريس من المؤهلات لشغل وظائف في الجامعات بالسعودية، كاشفة عن أنها تعمل على وضع عدد من الخطط لمعالجة مثل هذا النقص.

وقالت الوزارة في تقرير حديث صادر عنها إنها ستطلق برنامجا تحت اسم «تعزيز برامج الدراسات العليا لهيئة التدريس الإناث»، وأفادت بأن البرنامج يتمثل في تصميم نماذج عملية تساعد عضوات هيئة التدريس على الحصول على الشهادات العليا «الماجستير والدكتوراه»، كما يحافظ هذا البرنامج على معايير الجودة والتميز اللازمة، مع وضع ترتيبات خاصة ومقبولة اجتماعيا وأكاديميا تستجيب للظروف المجتمعية للإناث، وتتيح المجال لمن لا تتوافر لهن فرص للدراسات العليا في أماكن إقامتهن، لافتة إلى أن البرنامج يأتي تعزيزا للبرامج المشركة حاليا بين الجامعات السعودية والعالمية.

وأشارت وزارة التعليم العالي إلى أن المسوغات التي توجب عليها طرح البرنامج الجديد هي ارتفاع نسبة الطالبات إلى هيئة التدريس، بالإضافة إلى النقص العددي في عضوات هيئة التدريس من الإناث المؤهلات، بالإضافة إلى الظروف المجتمعية التي قد تحد من إكمال الإناث دراستهن العليا.

وكشفت الوزارة أن من بين ما توجب به طرح البرنامج وجود صعوبة في توفير الدراسات العليا للإناث في الجامعات الناشئة والمناطق البعيدة، موضحا أنها تهدف من إطلاق البرنامج إلى تعزيز مؤهلات الإناث من هيئة التدريس في الجامعات، وتقديم نماذج للدراسات العليا تتلاءم مع الظروف المجتمعية والمكانية للإناث.

وأفصحت أنها تهدف من إطلاق البرنامج إلى رفع جودة التعليم الجامعي للفتيات، مع سد العجز في عدد الإناث من هيئة التدريس في الجامعات السعودية، مع العمل على زيادة القدرات البحثية لهيئة التدريس الإناث، وتعزيز إسهامهن في البحوث العلمية.

وحددت وزارة التعليم العالي أربع مهام رئيسة لبرنامج تعزيز الدراسات العليا لهيئة التدريس الإناث، وجاء في مقدمها مهمة تحديد الجامعات المشاركة والبرامج الأكاديمية التي ستقدمها برنامج تعزيز الكوادر النسائية، بالإضافة إلى اختيار الصيغ والنماذج التي تناسب البرامج الأكاديمية والجامعة، مع حصر المرشحات لهذه البرامج ومعايير انتقائهن للانخراط فيها، بالإضافة إلى وضع حوافز تشجيعية للمنافسة في برنامج تعزيز الكوادر الوطنية.

ووفقا لآخر إحصائية كشفتها وزارة التعليم العالي، فإن إجمالي أعداد الطالبات السعوديات المقيدات لمؤسسات التعليم العالي في السعودية بلغ نحو 31.1 ألف طالبة، منهن 24.4 ألف طالبة منتظمة، في حين بلغ عدد الطالبات اللائي يتلقين تعليمهن عبر نظام التعليم الموازي نحو 6.6 ألف طالبة.

وبلغ إجمالي عدد الطالبات اللاتي يتلقين علومهن في مؤسسات التعليم العالي الأهلية نحو 7.6 ألف طالبة، منهن 6.6 ألف طالبة يتلقين علومهن بانتظام، في حين يتلقى 972 طالبة تعليمهن عبر النظام الموازي.

وتشير آخر الإحصائيات أيضا إلى أن إجمالي عدد أعضاء هيئة التدريس في الجامعات السعودية نحو 48.7 ألف عضو، منهم 19.6 ألف عضو هيئة التدريس من الإناث، في حين بلغ عدد الذكور 29.1 عضو هيئة تدريس، في حين تكشف الإحصاءات ذاتها أن إجمالي عدد أعضاء هيئة التدريس في الجامعات والكليات الأهلية بلغ نحو 3.02 ألف عضو هيئة تدريس، منهن 1.3 ألف عضو من الإناث، وبلغ عدد الذكور 1.6 ألف عضو تدريس.

وبينت الوزارة أن إجمالي عدد أعضاء هيئة التدريس في مؤسسات التعليم العالي بالسعودية نحو 21.9 ألف عضو هيئة تدريس، في حين بلغ إجمالي عدد أعضاء هيئة التدريس 37.4 عضو هيئة تدريس، كما بلغت إحصائية أعضاء هيئة التدريس والإداريين والفنيين حسب المؤهل العلمي حتى العام الدراسي قبل الماضي نحو 59.4 ألف عضو وعضوة، منهم 21 ألفا من الإناث، و37.4 ألف من الذكور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب