“التربية” لإداراتها: عالجوا مخالفات الطلاب بـ”سرية”

  • زيارات : 299
  • بتاريخ : 4-أكتوبر 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : شددت وزارة التربية والتعليم على السرية التامة في معالجة المخالفات والمشكلات الطارئة، والتدرج في تنفيذ الإجراءات بحيث يكون الهدف إصلاح أحوال الطلاب والطالبات وتحسين سلوكهم، وتحقيق العدالة بينهم بأساليب تربوية، إضافة إلى توعية الطلبة وأولياء أمورهم بما ورد في القواعد مع بداية كل عام دراسي.

جاء ذلك في تعميم أصدرته الوزارة لجميع إدارات التربية والتعليم بالمناطق والمحافظات لاعتماد تطبيق قواعد السلوك والمواظبة لطلاب المرحلتين المتوسطة والثانوية في مدارس التعليم العام الحكومية والأهلية وتحفيظ القرآن وتعليم الكبار.

وأشار التعميم إلى أهمية وضع سجل للمخالفات تسجل فيه مخالفات كل طالب أو طالبة، أو الدرجات المكتسبة التي يحصلون عليها مقابل تحسين السلوك، على أن يحفظ في سرية لدى إدارة المدرسة.

وأضاف أنه عند انتقال الطالب من مدرسته إلى مدرسة أخرى يرسل الملف إلى المدرسة التي انتقل إليها عن طريق البريد، ويكون ذلك في غاية السرية، مشيرا إلى أهمية أن يعقد اجتماع لكل صف دراسي للمرحلتين المتوسطة والثانوية بحضور مدير أو مديرة المدرسة والمرشد أو المرشدة الطلابية وأحد أعضاء لجنة التوجيه والإرشاد لشرح هذه القواعد للطلبة والإجابة عن أسئلتهم واستفساراتهم، وتسليمهم نسخة من قواعد السلوك والمواظبة مع بداية العام الدراسي.

ونبه التعميم إلى ضرورة تكليف مشرفي ومشرفات الإدارة المدرسية والمتابعة والتوجيه والإرشاد، بزيارات متابعة ميدانية للمدارس في جميع المراحل المتوسطة والثانوية واللقاء بمدير أو مديرة المدرسة والاطلاع على واقع التنفيذ والرد على الاستفسارات، واستقبال الملاحظات والمرئيات ودراستها واتخاذ الإجراءات المناسبة حولها.

يذكر أنه سيحرم الطالب أو الطالبة المخالفين في نظام المقررات من الدراسة في الفصل الدراسي الذي ارتكب فيه مخالفة من مخالفات الدرجتين الخامسة والسادسة، ويُمَكّن من الدراسة في الفصل الدراسي الذي يليه في مدرسة أخرى غير مدرسته، ويحق له الالتحاق بالفصل الصيفي لتعويض ما فاته.

من جهة أخرى أودعت الجهات الأمنية بمنطقة الباحة الطالب المعتدي على معلم مدرسة آل فاضل المتوسطة بمحافظة المندق باستخدام فأس، دار الملاحظة الاجتماعية بالمنطقة للتحقيق معه.

وأوضح المتحدث الأمني لشرطة منطقة الباحة المقدم سعد صالح طراد في اتصال لـ”الوطن” أمس أن الطالب بعث لدار الملاحظة واعترف بقيامه بضرب المعلم، ولكن لايزال التحقيق جاريا معه لمعرفة ملابسات ودوافع القضية.

من جهة أخرى أوضح المتحدث الإعلامي للتربية والتعليم بمنطقة الباحة محمد بن سعيد هضبان أمس أن الطالب أودع دار الملاحظة الاجتماعية، والقضية جزء منها يختص بالأمن والجزء الآخر هو دورنا المتمثل في دراسة الوضع التربوي بالمدرسة والوضع أصبح أمنيا الآن ونحن ننتظر الجهات الشرعية والحكم في القضية بعد التحقيق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب