“التربية” تربط “البصمة” بـ“نور” و “فارس” لاحتساب التأخير والغياب

  • زيارات : 260
  • بتاريخ : 12-أبريل 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : إحكامًا لليوم الدراسي وتفعيلاً له، تتجه وزارة التربية والتعليم لربط نظام البصمة الإلكترونية الذي اعتمدته مؤخرًا بنظامي «نور» و»فارس»، وتبعا لذلك سيحتسب النظام معدلات التأخير والغياب والحسم بدقة متناهية، يذكر أن النظام مزود بكاميرات ذات ذاكرة تخزينية مرتبطة بالريسيفر الداخلي تعمل على مدار الساعة لالتقاط صور كل من يتعامل مع الجهاز في محيط دائرة قطرها 9 م، كما يمتاز النظام بمرونة تسمح لمديري التربية والتعليم ومديري مكاتب التربية والتعليم بإعفاء من تكون أعمالهم ميدانية من التبصيم في أوقات مقننة زمنيًا، كما يسمح النظام لمديري ومديرات المدارس باستثناء بعض أعضاء الهيئة التعليمية والإدارية من بصمة الخروج وذلك بمعدل مرة واحدة في الشهر لظروف يرى أنها اضطرارية، وعندما لا يتمكن الموظف من التبصيم في نهاية الدوام الرسمي يكون الخصم عليه بمقدار نصف يوم تلقائيًا دون أي تدخل بشري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب