التربية تتوعد المتمارضين وتصدر تنظيماً جديداً للإجازات

  • زيارات : 454
  • بتاريخ : 4-فبراير 2012
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات

أكدت وزارة التربية والتعليم عن عدم تهاونها في حالات تكرار التقارير الطبية لمنسوبي المدارس من المعلمات، المعلمين، الموظفات، والموظفين بغرض الحصول على إجازات مرضية عبر هذه التقارير، مشددة بإيقاع عقوبات صارمة في مثل هذه الحالات.
من جهة أخرى، تحركت إدارات شؤون الموظفين في إدارات التربية والتعليم في تنظيم الإجازات واللوائح المنظمة بذلك، إذ حرم التنظيم الجديد المعلمة البديلة والمتعاقدين على نظام الساعات لسد العجز أو العاملين ضمن بند 105، فضلا عن العاملين بنظام عقود الأجر اليومي من الإداريات والإداريين والحراس والخدم والخادمات من التمتع بإجازة مرضية ولا اضطرارية ولا تعويضية وفقا لنظام الإجازات ويمكن منحهم إجازة مقطوعة دون مرتب بعد اتخاذ الإجراءات المنظمة لذلك وفق ظروف العمل.
كما منحت الآلية الجديدة مديرات ومديري المدارس صلاحية الإجازة الاضطرارية والبالغة خمسة أيام للمعلمة أو المعلم المثبتين على المستويات التعليمية والإداريات والإداريين الرسميين والعاملين على بند الأجور الثابت وكذلك المعينين على 31-32-33 ويعاملون معاملة الموظف الرسمي وتمنح من قبل صاحب الصلاحية بحيث لا يؤثر على مصلحة الطالبات والطلاب.
وبحسب التعليمات الجديدة  أن إجازة التعويض من صلاحيات مدير إدارة شؤون الموظفين ويستفيد منها العنصر النسائي على أن تتزامن إجازة الوضع مع الإجازة الصيفية ويصدر بها قرار من قبل شعب خدمة الموظف بإدارات شؤون الموظفين ويتطلب ذلك إحضار شهادة ميلاد الطفل، وأصل تبليغ الولادة على أن يكون باللغة العربية وبالتاريخ الهجري وتحدد مديرة المدرسة وقت التمتع بها متى ما سمحت لها ظروف العمل وتؤخذ على فترات متقطعة أو متصلة وسقف إجازة التعويض 36 يوما ومديرة المدرسة مسؤولة عن تحديد الفترة المستنفدة والمتبقية من أيام التعويض ويرحل الرصيد المتبقي بملف المعلمة المدرسي عند نقلها ومن لم يتمتع بإجازة التعويض أثناء خدمتها تعوض عنها نهاية الخدمة.
وفيما يتعلق بإجازة المرافقة ترفع عن طريق المرجع رسميا لإدارة شؤون الموظفين في كل إدارة تربية وتعليم. 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب