البوسنة تعيد دفن 409 من ضحايا مذبحة “سربرنيتشا”بعد التعرف عليهم

رفحاء اليوم . متابعات : أعادت البوسنة دفن 409 من ضحايا مذبحة سربرنيتشا بعد التعرف عليهم، وذلك بعد مرور 18 عاما على وقوعها.

وعلى مرأى من الآلاف حملت النعوش ملفوفة بأغطية خضراء ووريت الثرى فى مركز بوتوكارى التذكارى الذى يحوى الآن 6066 من شواهد القبور الرخامية البيضاء والخشبية.

وكانت قوات صرب البوسنة قتلت نحو 8000 من الرجال والفتية المسلمين فى المدينة خلال خمسة أيام عام 1995 قرب نهاية حرب اندلعت عام 1992 مع انهيار يوغوسلافيا وحصدت أرواح 100 ألف شخص.

ومن بين من دفنوا اليوم 44 فتى أعمارهم بين 14 و18 عاما وطفلة رضيعة توفيت فى مجمع تابع لقوات حفظ السلام الدولية، تم استخراج رفاتهم من مدافن مجهولى الهوية بعد التعرف عليهم بناء على تحليل الحمض النووى.

وقالت أم فقدت ابنيها فى المذبحة: “أشعر كأنى فقدتهما اليوم من جديد”.

ولم يعثر حتى الآن على جثث بعض من قتلوا فى المذبحة الجماعية، حسب ما ذكرت وكالة أنباء رويترز.

وقال العضو المسلم فى رئاسة البوسنة بكر عزت بيجوفيتش: “واجه ضحايا أبرياء لا حول لهم ولا قوة كراهية عمياء من جانب مجرمين أشبه بمجرمى المعسكرات النازية فى ألمانيا إبان حكم هتلر”.

وأضاف ابن رئيس البوسنة خلال الحرب: “ظللنا نسأل أنفسنا طيلة 18 عاما ما الذنب الذى اقترفه هؤلاء فى تلك الأيام الكاحلة ومع من؟”

يذكر أن مذبحة سربرنيتشا وقعت فى إطار سياسة تطهير عرقى نفذتها قوات القائد العسكرى الصربى راتكو ملاديتش لإقامة دولة صربية بالكامل داخل البوسنة ذات التنوع العرقى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب