“البلدية” تطلق برامج لتحسين جودة النظافة بالمدن والمرافق العامة

  • زيارات : 101
  • بتاريخ : 30-يونيو 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أكدت وزارة الشؤون البلدية والقروية على استمرارها في دعم ورعاية مشروعات النظافة بإطلاق برامج تحسين جودة الخدمات  وبرامج التوعية والتثقيف، الهادفة إلى الحفاظ على نظافة وجمال المدن السعودية وحماية المرافق والممتلكات العامة لتضعها ضمن أولوياتها، مما يعزز توجهاتها في إبراز الجانب الجمالي ويحقق رؤيتها في نظام بلدي ذي كفاءة عالية يسهم في تحقيق معايير التنمية المستدامة.

يأتي ذلك في إطار توجه الوزارة لرفع مستوى الوعي المجتمعي بالممارسات الصحية السليمة، وحرصها على تحقيق أرقى معايير النظافة للمدن والقرى والمحافظة على الصحة العامة وسلامة بيئة المناطق السكنية في مدن المملكة .
 
وأعدت الوزارة عدداً من البرامج والأنظمة واللوائح المتعلقة بإدارة النفايات البلدية الصلبة بكافة مكوناتها بدءاً من منتج هذه النفايات وانتهاء بمواقع دفنها والتخلص منها ومروراً بأعمال جمع وفرز وتدوير هذة النفايات, وتتم متابعة تطبيق هذه الأنظمة وتقييم مستوى أداء خدمة النظافة المقدمة وتحديد أوجه القصور في مجال إدارة النفايات البلدية في كافة مناطق المملكة والمشاركة في وضع الخطط التشغيلية والميدانية لتنفيذ خدمات النظافة مع الجهات التابعة للوزارة والإشراف عليها .
 
وتبذل وزارة الشؤون البلدية والقروية التنظيمية في هذا الصدد جهوداً كبيرة من أهمها الانتهاء من إعداد مسودة اللائحة التنفيذية لنظام إدارة النفايات البلدية الصلبة, وتهدف هذه اللائحة إلى وضع إطار عمل متكامل لإدارة النفايات البلدية الصلبة في المملكة وتنظيم جميع الأعمال المتعلقة في إدارة النفايات البلدية الصلبة والمتمثلة في فصل النفايات البلدية الصلبة وجمعها ونقلها وفرزها ومعالجتها والتخلص منها بطرق آمنة، ويجري حالياً استكمال مناقشتها مع الجهات الحكومية ذات العلاقة.
 
وتعمل الوزارة على تطوير خدمات النظافة من خلال وضع آلية متطورة لمتابعة خدمات النظافة في مدن المملكة ومتابعة أداء الأمانات والبلديات في تنفيذها لهذه الخدمات وبناء نظام إلكتروني لمؤشرات قياس مستوى نظافة المدن حيث تمت صياغة وتوصيف مجموعة من المؤشرات لهذا الغرض وتم وضعها في قوالب إلكترونية سريعة الاستجابة تتوفر فيها الأدلة والنماذج الخاصة, وفق أسس منهجية تعطي نتائج واقعية تساهم في تطوير وتحسين خدمات النظافة العامة للمدن, وعقدت ورش العمل اللازمة لتطبيق النظام للمختصين في الأمانات, وكذلك من قبل أعضاء المجالس البلدية في الأمانات, وقد تم تشغيل النظام والحصول على نتائجه منذ بداية عام 1435هــ. 
 
في سياق متصل قامت الوزارة بإعداد نظام بطاقات الأداء المتوازنة لقياس أداء أعمال نظافة المدن, لضمان تعزيز فعالية وكفاءة أعمال النظافة والمساعدة على تحسينها وتطويرها ومعالجة أوجه القصور ومتابعة أداء مقاولي النظافة ومساعدة الأمانات في الرقابة على هذه الخدمات وذلك بتنفيذ برنامج إلكتروني تقوم الجهات المختصة في الأمانات بتزويده بالبيانات المطلوبة ويتيح البرنامج الحصول على تقارير المتابعة والمراقبة على أعمال النظافة وأوجه التحسين والتطوير المطلوبة, وقد عقدت الوزارة عدداً من ورش العمل للمختصين في الأمانات لتطبيق النظام, وتم تدشين هذا النظام في بداية هذا العام 1436هــ .
 
إلى هذا، تقوم وزارة الشؤون البلدية والقروية حالياً بتنفيذ دراسة خاصة عن إدخال التقنيات الحديثة في أعمال نظافة المدن الهدف منها تحسين مستوى خدمات نظافة المدن وتطوير الآليات وتحديث التقنيات المستخدمة في تلك وخفض تكاليفها وتقليل الاعتماد على العمالة الوافدة وتقليص أعدادها الأمر الذي سوف يكون له مردود اقتصادي, وقد تم الانتهاء من المرحلة الأولى من هذه الدراسة ويجري العمل في مرحلة تحليل البيانات والمعلومات.
 
وتقوم الوزارة على تطوير وإعداد قاعدة بيانات شاملة تحتوي على معلومات موثقة عن النفايات البلدية في المملكة من حيث كمياتها وتصنيفها ومعدل إنتاجها في مناطق المملكة المختلفة وكذلك معلومات عن عقود نظافة المدن وعقود الإشراف والاستثمار المتعلقة بالنفايات البلدية والمقاولين القائمين بهذه الخدمات.
 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب