البرازيل تنتصر بثلاثية وتقترب من تحقيق الذهب في اولمبياد لندن 2012

رفحاء اليوم . ملفي الشمري

تفوق المنتخب الأولمبي البرازيلي على نظيره الكوري الجنوبي بثلاثية نظيفة ليلحق بالمنتخب المكسيكي لينافسه في النهائي على الميدالية الذهبية التي لم يسبق لها أن دخلت سجل السليسياو طوال تاريخ مشاركاته الكروية.

وسجل المهاجم المتألق لياندرو دامياو هدفين في الشوط الثاني ليقود البرازيل إلى فوز مريح بنتيجة 3-0 على كوريا الجنوبية في نصف نهائي مسابقة كرة القدم الأوليمبية للرجال – لندن 2012 على ملعب أولد ترافورد في مدينة مانشستر يوم الثلاثاء (حسب تقرير فيفا).

افتتح المنتخب البرازيلي التسجيل في الدقائق 38 عن طريق رومولو قبل أن يسجل دامياو الهدف الثاني في الدقيقة 57 ويضيف الهدف الشخصي الثاني والثالث لمنتخب بلاده في الدقيقة 64 ليتأهل المنتخب البرازيلي إلى المباراة النهائية حيث سيلتقي المنتخب المكسيكي فيما سيواجه المنتخب الكوري الجنوبي نظيره الياباني في مباراة تحديد المركز الثالث.

سيطر منتخب كوريا الجنوبية على مجريات اللقاء منذ البداية حتى أول 20 دقيقة والتي نجح بعدها المنتخب البرازيلي في العودة بقوة والسيطرة على المباراة، وكانت الفرصة الأولى في اللقاء لمصلحة كوريا الجنوبية في الدقيقة 12 بعدما أرسل كيم هيون سونج كرة عرضية من الجهة اليسرى وجدت على القائم البعيد جي دونج وون الذي تابعها نحو المرمى ولكن المدافع البرازيلي ساندرو أبعدها عن خط المرمى.

وبعد دقيقتين، حصل المنتخب الكوري على فرصة أخرى بعد كرة عرضية من جي دونج وون إلى داخل منطقة الجزاء فشل الحارس البرازيلي جابرييل في التعامل معها لتصل إلى كيم هيون سونج الذي يرسل الكرة فوق الحارس ولكن المدافع خوان خيسوس يبعد الكرة مجدداً.

وواصل المنتخب الكوري الجنوبي ضغطه في الدقائق التالية وكاد أن يسجل بعد تسديدة جميلة من جي دونج وون من خارج منطقة الجزاء ولكن الكرة مرت إلى جانب القائم الأيسر، وجاء رد المنتخب البرازيلي الأول في الدقيقة 19 بعد مجهود فردي مميز من مارسيلو الذي يتخطى أربعة مدافعين ويسدد كرة قوية ولكنها تعلو العارضة قبل دقيقة واحدة من فرصة أخرى للياندرو دامياو بعد انفراده بالحارس ولكن تسديدته أبعدها الدفاع الكوري.

وواصل المنتخب البرازيلي تفوقه في الدقائق التالية وكاد أن يسجل في الدقيقة 23 بعد تسديدة من ساندرو أبعدها الحارس الكوري لي بوم يونج قبل أن تصل الكرة المرتدة نحو لياندرو دامياو الذي يفشل في متابعتها في المرمى ويسدد بعيداً.

إلا أن الضغط البرازيلي أثمر بنجاح في الدقيقة 38 التي افتتح فيها المنتخب الأمريكي الجنوبي التسجيل بعد هجمة مرتدة سريعة من أوسكار تصل إلى رومولو على الجهة اليمنى لمنطقة الجزاء قبل أن يرسل الأخير كرة أرضية تمر من تحت الحارس الكوري وإلى الزاوية اليسرى.

وكاد المنتخب الكوري الجنوبي أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول عندما استفاد جي دونج وون من خطأ للدفاع البرازيلي على الجهة اليمنى ويسدد كرة قوية ولكنها علت العارضة لينتهي الشوط الأول بتقدم البرازيل بنتيجة 1-0.

وفي الشوط الثاني وعلى الرغم من محاولات كوريا الجنوبية إلا أن المنتخب البرازيلي أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 57 بعد جهد مميز بين مارسيلو ونيمار على الجهة اليسرى قبل أن تصل الكرة إلى لياندرو دامياو الذي سدد كرة قوية سكنت الزاوية الأرضية اليسرى للمرمى الكوري.

وبعد سبع دقائق فقط أضاف دامياو الهدف الثالث بعد اختراق من نيمار على الجهة اليسرى قبل أن يمرر الكرة نحو أوسكار قبل أن يرسل الأخير تمريرة وصلت إلى دامياو الذي يسجل بتسديدة متقنة في الزاوية اليمنى كهدف ثالث، وحاول المنتخب الكوري الجنوبي العودة إلى اللقاء في الدقائق المتبقية من أجل تقليص الفارق ولكن المنتخب البرازيلي حافظ على النتيجة ليضمن الفوز بثلاثية نظيفة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب