البرازيل تلتهم الكاميرون والمكسيك تصاحبها.. لمواجهة طواحين هولندا

رفحاء اليوم . متابعات : تأهل منتخبا البرازيل والمكسيك لدور ال16 لكأس العالم، حيث لم يجد راقصو السامبا أي صعوبة في الفوز على الكاميرون بأربعة أهداف مقابل هدف، بينما خطف المنتخب المكسيكي نظيره الكرواتي بنتيجة 3-1، في ختام منافسات المجموعة الأولى للمونديال.

ويدين منتخب “السليساو” بهذا الفوز لنجمه الشاب نيمار الذي أحرز هدفين في الدقيقة 17 و34، قبل أن يعزز فريد التقدم بهدف ثالث في الدقيقة 49، واختتم البديل فرناندينيو الرباعية في الدقيقة 84، بينما سجل هدف الكاميرون الوحيد مدافعه جويل ماتيب في الدقيقة 26.

افتتح نيمار أهدف اللقاء، من كرة عرضية لعبها زميله جوستافو، ليضعها مهاجم برشلونة الخالي من الرقابة بسهولة في الزاوية اليسرى، ثم هدد إيتانجي بتسديدة صاروخية على الطائر، أنقذها إيتانجي ببراعة، بعدها أضاع فريد فرصة مؤكدة.

انتفض لاعبو الكاميرون لوهلة، وكان تشوبو موتنج، وفنسنت أبوبكر وإيونج إينوه، والظهير الأيمن النشيط آلان نيوم أنشط أسلحة الألماني فولكر فينكه المدير الفني لأسود الكاميرون، واقتربوا كثيراً من مرمى الحارس البرازيلي جوليو سيزار، حيث تصدت العارضة لضربة رأس من جويل ماتيب، إلا أن القدر ابتسم لنفس اللاعب، ليحرز التعادل من كرة عرضية وضعها في الشباك الخالية.

لم ينتهز المنتخب الكاميروني الفرصة، وبدا أليفاً للغاية، بلا أنياب شرسة، وتراجع للخلف أملاً في الخوج بالتعادل وتوديع المونديال بطريقة مشرفة، إلا أن نيمار رفض هذا السيناريو، وقطع مشواراً طويلاً بالكرة، وتوغل وسط الدفاع الكاميروني الهش، واضعاً الكرة في المرمى في الدقيقة 34، رافعاً رصيده إلى 4 أهداف في صدارة هدافي المونديال.

فاجأ أبطال العالم 5 مرات منافسهم بهجوم شرس في الدقائق الأولى للشوط الثاني، إيتانجي يبعد تسديدة فريد بصعوبة، ليعود المهاجم المخضرم لتسجيل الهدف الثالث بضربة رأس سهلة في المرمى الخالي بعد مرور 4 دقائق.

هدأت أعصاب سكولاري، ليمنح الفرصة لبعض البدلاء حيث أشرك راميريس مكان هالك، وترك باولينيو مكان لفرناندينيو الذي سجل الهدف الرابع مستغلاً مسلسل الأخطاء الفادحة للدفاع الكاميروني، بينما لم تثمر تغييرات الألماني فولكر عن شيء.

البرازيل رفع رصيده إلى 7 نقاط في الصدارة ليلاقي تشيلي ثاني المجموعة الثانية، بينما ودع الكاميرون المونديال بطريقة مهينة للكرة الأفريقية، بثلاث خسائر، واهتزاز شباكهم 9 مرات في 3 مباريات.

وفي المواجهة الأخرى عاقب منتخب المكسيك نظيره الكرواتي واندفاعه للهجوم دون حساب، وتغلب عليه 3-1، في مواجهة انتهى شوطها الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف وردت العارضة تسديدة صاروخية لمكوك الوسط المكسيكي.

وفي الشوط الثاني ضرب أبناء المدرب ميجيل هيريرا المرمى الكرواتي بثلاثة أهداف في 10 دقائق، سجلها رافائيل ماركيز قائد الفريق، وأندريس جواردادو، وخافيير هرنانديز في الدقائق 72 و75 و82، بينما سجل إيفان برزيتش أنشط لاعبي كرواتيا هدف منتخب بلاده الوحيد في الدقيقة 87.

بهذا الفوز الكبير، يفقد المنتخب المكسيكي صدارة المجموعة الأولى بفارق الأهداف، ليلاقي في دور ال16 المنتخب الهولندي متصدر المجموعة الثانية بثلاثة انتصارات، بينما ودع منتخب كرواتيا المونديال بعدما بقى في المركز الثالث برصيد 3 نقاط من فوز وحيد على الكاميرون 1-0

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب