البحرين : هروب نزيلين من سجن “جو” والأمن يستنفر للبحث عنهما

رفحاء اليوم . متابعات : أعلنت الأجهزة الأمنية في البحرين حالة الاستنفار بعد هروب اثنين من السجناء، بينهما أحد أشهر الناشطين السياسيين في البلاد ، بحسب ما أفادت مصادر أمنية بحرينية.

وقرر وزير الداخلية الشيخ راشد آل خليفه، إثر ذلك نقل مدير إدارة الإصلاح والتأهيل إلى رئاسة الأمن العام، وتعيين أحد الضباط للقيام بتسيير أعمال الإدارة، مع نقل تبعية الإدارة إلى وزارة الداخلية، بحسب ذكرت وكالة الأنباء البحرينية عن الوكيل المساعد للشؤون القانونية في وزارة الداخلية. كما قرر تشكيل لجنة تحقيق في حادثة هروب الموقوفين في مركز الإصلاح والتأهيل في “جو”.

وقد تم استدعاء كل من والد، وشقيق الناشط الميداني رضا عبد الله الغسرة، للتحقيق معهما بعد هروبه من سجن “جو ” صباح الإثنين، حيث يعتبر النشطاء الميدانيين والسياسيين المعروفين، وأدين بعدة قضايا أمنية وسياسية تصل في مجموعها الى 45 سنة، بالإضافة الى قضايا لم يتم الحكم بها بعد.

اللجنة المشكلة للتحقيق في حادثة الهروب يرأسها نائب رئيس الأمن العام اللواء ناجي الهاشل، وستتولى ملابسات هروب السجينين والمتسببين فيها، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشأن، بالإضافة إلى الوقوف على النواقص والإجراءات الأمنية والقانونية .

وقالت مصادر أمنية إن الأجهزة الأمنية البحرينية وضعت في حالة استنفار للبحث عن الهاربين من السجن، وكانت قوات الأمن إعتقلت الغسرة، 25 عاماً، في 24 مايو/ أيار 2013، في منطقة بني جمرة، إثر كمين أعد له بعد هروبه الأول من السجن.

وفي آخر حكم صدر بحق الغسرة قضت المحكمة الجنائية الصغرى بحبسه 3 سنوات في قضية تجمهر ببني جمرة، ليصل مجموع الأحكام الصادرة بحقه إلى 45 سنة، بعد إدانته في تهم تتضمن حمل أسلحة نارية، واعتداء، وشروع في قتل رجال شرطة، وتفجير عدة عبوات أشهرها كان تفجير سيارة أمام المرفأ المالي، ورضا الغسرة له أخوين مسجونين بالتهم ذاتها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب