الامم المتحدة: نسعى لمساعدة 16 مليون سوري في عام 2014 بينهم 4.1 مليون لاجئ خارج البلاد

رفحاء اليوم . متابعات : ناشدت الأمم المتحدة الدول المانحة يوم 16 ديسمبر/كانون الأول تأمين 6.5 مليار دولار لسورية والدول المجاورة التي تستضيف اللاجئين السوريين لتقديم المساعدة لاجمالي 16 مليون شخص.

وقالت فاليري أموس منسقة الأمم المتحدة للإغاثة خلال اجتماع للدول المانحة في جنيف إن “عدد النازحين واللاجئين المتزايد يولد حاجات أكبر في كل القطاعات ويضغط على طاقات الدول المجاورة بشكل يترك عواقب إقليمية عميقة”.

وأكدت آموس إن الأزمة الإنسانية المتفاقمة في سورية “هي إحدى أكبر الأزمات في التاريخ الحديث”، مشيرة الى ان “هذا النداء العاجل اليوم وهو الاكبر منذ الازمة السورية، يهدف إلى مساعدة السوريين المحتاجين داخل بلادهم وأكثر من مليوني سوري أجبروا على الفرار إلى الدول المجاورة”.

وحذرت آموس من ان عدد السوريين اللاجئين خارج بلادهم قد يصل الى حوالى 4.1 ملايين لاجئ بحلول نهاية 2014 مقابل 2.4 مليون حاليا مع فرارهم باعداد متزايدة هربا من النزاع في سورية. ومن اصل هذا العدد الاجمالي فان حوالى 660 الفا سيتوزعون على مخيمات فيما سيأوى 3.44 ملايين الى منازل خاصة، بحسب ما اوضحت الامم المتحدة في تقرير حول الرد الانساني على الازمة السورية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب