الاحترام والخوف .. شتان مابينهما‎

  • زيارات : 498
  • بتاريخ : 17-أغسطس 2013
  • كتب في : مقالات

الاحترام والخوف .. شتان مابينهما‎

ماجد بن صلال المطلق*

هناك فرق كبير بين الاحترام والخوف في علاقاتنا الاسرية أو الاجتماعية أو العملية
فمنذ الطفولة ونحن نتعلم الاحترام في تعاملنا مع الآخر سواء كان أبا أو أخا او زوجا أو مدير أو رئيسا
الاحترام الذي تعلمناه وأصبح سلوكا لنا جاء عبر خبرات تراكمية منذ الطفولة ؛ فهناك من زرعه في نفوسنا بحسن تعامله وعطفه وحنانه وكذلك اشعارنا بمن يحترمنا لكي نبادله الاحترام عبر التعامل بالرفق والشعور بالامن
وفي مجال العمل (وبحكم الخبرات التراكمية في احترام الاكبر)تجدنا نحترم رؤساءنا ونقدرهم ونؤدي مايطلب منا من عمل انتماء للمؤسسة أولا واحتراما لهم ثانيا.
والعمل الذي تؤديه باحترام يختلف عن العمل الذي تؤديه بخوف
فالأول تؤديه بنفس راضية تمام الرضا مهما كان متعبا ومرهقا وبانتاجية قصوى وبمستو واحد في غياب الرقيب أو في حضوره فالأمر سيان ،اما العمل بخوف فالأمر مختلف فأنت تؤديه وأنت كاره له وللمؤسسة أو المنظمة التي تعمل كأحد أفرادها وانتاجيتك بالحد الأدنى كما إن مستوى العمل مختلف بحضور الرقيب أو غيابه
فالعلاقة مع الآخر إن كانت مبنية عل الاحترام فتبقى كما هي بحضوره أو بغيابه أما الخوف فهو بحضوره فقط
الاحترام جاء نتيجة للتعامل بالرفق واللطف أما الخوف فهو نتيجة للقسوة والعنف
الاحترام للآخر نابع منا بإرادتنا أما الخوف فهو بالإكراه
المجتمع المبني عل الاحترام والتقدير هو مجتمع تسوده المحبة والإيثار
أما المجتمع المبني على الترهيب والقسوة فهو مجتمع للكراهية والتناحر
الاحترام يستمر أثره طويلا
أما الخوف فلن يطول
أولادك عندما يحترمونك فإن يتبوعون توجيهاتك توجيهاتك بحضورك وغيابك
اما عندما يخافون منك فإنهم لاينفذون ماتأمرهم به بل وربما يرتكبون أخطاء اكبر وحجتهم في ذلك الانتقام منك في غيابك
فكن حنونا على أولادك في تربيتهم رفيقا بمرؤسيك في تدريبهم وتوجيههم

*رئيس النادي الأدبي بمنطقة الحدود الشمالية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب