الاحتجاجات الأفغانية ضد “حرق القرآن” تدخل يومها الثالث

رفحاء اليوم . وكالات

قال مسئولون إن الأفغانيين نزلوا إلى الشوارع لليوم الثالث اليوم الخميس احتجاجا على ما يزعم عن حرق القرآن الكريم على أيدي القوات الدولية. وقال قائد الشرطة أيوب سلانجي “إن ألف شخص أو ما يزيد يحتجون في منطقة باجرامي بمدينة كابول”، وأضاف “إنها مظاهرة سلمية ولكننا أرسلنا عددا كبيرا من أفراد الشرطة حتى لا يخرج الوضع عن نطاق السيطرة”.

وذكرت القوات الدولية التي يقودها حلف شمال الأطلسي يوم الاثنين أن القوات الأجنبية “تخلصت بشكل غير ملائم” من مواد دينية إسلامية من بينها نسخ من القرآن الكريم في قاعدة باجرام الجوية شمال كابول. وأصدرت حركة طالبان بيانا اليوم الخميس تقول فيه إن الأفغان “يجب أن يستهدفوا القواعد والقوافل العسكرية للقوات الغازية” ودعا المسلمين إلى “ضرب وقتل” الأجانب لتعليمهم ألا يدنسوا القرآن مرة أخرى.

وقد اعتذرت الحكومة الأمريكية وقائد القوات الدولية التي يقودها الناتو في أفغانستان عن الواقعة وقالا إنها “غير مقصودة”، ولكن لم يكن لذلك تأثير كبير في تهدئة غضب المحتجين. وقال مسئولون إن الجنود اشتبهوا بأن نسخ القرآن والنصوص الدينية الأخرى تستخدم لنقل رسائل متطرفة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب