الاتحاد يسعى للعودة من بوابة الأهلي ولقاء تصحيح الأوضاع بين التعاون والنصر

رفحاء اليوم ـ الرياض- خالد الحربي 

    تستكمل مساء اليوم (الخميس) مباريات الجولة ال 11 من دوري «زين» السعودي للمحترفين بإقامة مباراتين، تجمع الأولى قطبي المنطقة الغربية الاتحاد والأهلي، والثانية بين التعاون والنصر.

الاتحاد- الأهلي

على استاد الأمير عبد الله الفيصل في جدة، يسعى الاتحاد للعودة للمنافسة من بوابة نده التقليدي الأهلي، في مباراة ينتظر أن تحظى بإثارة وحضور جماهيري كبير من الجانبين.

ويملك الاتحاد 14 نقطة في المركز السادس، مقابل20 نقطة للأهلي في المركز الرابع.

وسيكون الاتحاد تحت قيادة مدربه الجديد الوطني عبدالله غراب الذي يتطلع لبداية جيدة مع (العميد) الذي تعثر في آخر جولتين.

ومن المنتظر أن يبدأ الاتحاد اللقاء بأسلوب متوازن لمواجهة الضغط الهجومي لفريق الأهلي، مع محاوله السيطرة على وسط الميدان.

وسيفتقد الاتحاد لخدمات مهاجمه الجزائري عبدالملك زيايه بداعي الإصابة، وحارسه مبروك زايد لعدم اكتمال الجاهزية.

وستشهد قائمه الفريق عودة المهاجم نايف هزازي بعد شفائه من الإصابة، والثلاثي هتان باهبري ومحمد ابو سبعان ويحيى دغريري بعد فراغهم من مشاركة المنتخب الاولمبي من أجل الاستعانة بخدماتهم في أي وقت من اللقاء، ومن أبرز الأسماء التي يعتمد عليها المدرب لاعبي الوسط محمد نور والبرازيلي ويندل، وفي خط الدفاع يبرز اسم متوسطي قلب الدفاع حمد المنتشري ورضا تكر، والظهير الأيسر مشعل السعيد.

وفي المقابل، سيدرك الأهلاويون صعوبة المواجهة، وهم يواجهون فريقاً يبحث عن العودة للانتصارات والمنافسة مجددا على (الصدارة)، ومن المرجح أن يدخل مدرب الفريق التشيكي ياروليم النزال بالقائمة الأساسية التي شاركت في اللقاء الماضي أمام القادسية، وسيعمل لاعبو الأهلي على الضغط على مرمى الضيوف من خلال تحركات ثنائي خط المقدمة البرازيلي فيكتور سيموس والعماني عماد الحوسني ومن خلفهما البرازيلي كماتشو إذ يعتبرون أهم مصادر القوة في القائمة الأهلاوية، ومن أبرز الأسماء في قائمه الفريق “الأخضر” الحارس ياسر المسيليم ولاعب الوسط معتز الموسى، ومن المحتمل أن يستعين المدرب بخدمات لاعب المحور الكولومبي بالومينو في حال اكتمال جاهزيته.

التعاون – النصر

سيقام اللقاء على ملعب على استاد مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرياضية في بريدة، ويجمع فريقي التعاون والنصر، وسيكون اللقاء فرصة للفريقين للعودة إلى تحقيق النتائج الجيدة.

ويملك التعاون 8 نقاط في المركز العاشر، مقابل 11 نقطة للنصر في المركز السابع.

وسيكون التعاون مطالباً بحصد نتيجة إيجابية بقيادة مدربه الروماني فلورين موتروك، وذلك من خلال اللعب بطريقة تميل للنواحي الهجومية.

ومن المتوقع أن يبقي المدرب على الأسماء التي شاركت في مواجهة الفيصلي مع تغيير طفيف في بعض المراكز، ومن أبرز الأسماء التي يعتمد عليها المدرب المهاجمان عماد حنتول وبدر الخميس، ولاعب الوسط أحمد الحربي والمغربي صلاح الدين عقال، والألباني ميجين ميميلي والحارس فهد الثنيان.

وفي الجهة المقابلة، يسعى النصر لاستعاده نغمة الانتصارات وتعويض الخسارة السابقة أمام الهلال من أجل العودة مجددا نحو المنافسة على المراكز المتقدمة.

ومن المتوقع أن يبدأ مدرب النصر جوستافو كوستاس اللقاء بطريقة هجومية، بحثا عن إحراز هدف باكر، يبطل فيه مفاجأة أصحاب الضيافة، مع عدم إغفال النواحي الدفاعية لخطورة مهاجمي الخصم.

وسيعزز من ذلك تألق ثنائي خط المقدمة مالك معاذ وريان بلال اللذين سيشكلان دعماً قوياً للقائمة “الصفراء” في هذه المواجهة، إذ من المتوقع أن يلعب المدرب بالأسماء نفسها التي شاركت أمام الهلال مع تغيير طفيف في بعض المراكز، وستفتقد القائمة لمشاركة الكولومبي خوان بابلو بينو لحصوله على البطاقة الحمراء في اللقاء الماضي أمام الهلال.

ومن ابرز الأسماء لدى المدرب خالد الزيلعي وحسين عبدالغني إضافة إلى الثنائي الأجنبي الجزائري عنتر يحيى، والأرجنتيني خوان مرسير، وخالد الغامدي وأحمد عباس، وسيحتفظ المدرب في مقاعد البدلاء بورقة المهاجمين سعد الحارثي، ومحمد السهلاوي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب