الاتحاد والأهلي.. من يركل الآخر ويعتلي

رفحاء اليوم . متابعات : يحتضن ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بالشرائع مساء اليوم، الديربي الأول في دوري عبداللطيف جميل للمحترفين، والذي يجمع بين قطبي جدة الاتحاد والأهلي في قمة جماهيرية ضمن منافسات المرحلة السادسة.

وتعد مواجهة اليوم، الأهم والأقوى بل الأبرز من بين مواجهات الجولة وسابقاتها لما تحمله من تنافس تقليدي مثير بين الفريقين على مدى سنوات في مختلف المناسبات، إضافة إلى أن اللقاء يصنف ضمن لقاءات العيار الثقيل. يسعى كل من الفريقين إلى الإطاحة بجاره، وبالتالي الابتعاد عنه، خصوصا وأنهما يتساويان في النقاط. يدخل الاتحاد اللقاء وهو في المركز الرابع برصيد 9 نقاط. ويعاني الاتحاد من ضعف دفاعي من واقع استقبال مرماه 10 أهداف في 5 مواجهات، بمعدل هدفين في المباراة الواحدة، مسجلاً نفسه كثاني أضعف دفاع بجوار الرائد وخلف النهضة.وعلى الصعيد الهجومي، يعد هجوم العميد، ثاني أفضل هجوم بين الفرق خلف المتصدر الهلال حتى الآن، بتسجيله 12 هدفا بمعدل 2.4 هدف في المباراة. ويطمح الاتحاد إلى استعادة نغمة الانتصارات على الجار والغائبة عنه خلال الموسم الماضي، وإلحاق الخسارة الأولى به في الدوري. والأهم وضع نقاط المباراة في رصيده مما سيدفع به نحو المركز الثالث بنهاية الجولة والمحافظة على فارق النقاط الأربع بينه وبين المتصدر ووصيفه إن لم يتقلص بتعثرهما أو تعثر أحدهما.

ويفضل مدربه الإسباني بينات، اللعب بطريقة 4/4/2، والاعتماد على الأطراف وتبادل الأدوار الهجومية بين ظهيري الجنب ولاعبي طرفي الوسط مع التنويع في الهجوم والاستفادة القصوى من الكرات الثابتة. في المقابل، يخوض الأهلي اللقاء وفي رصيده 9 نقاط في المركز الثالث. وزار مهاجمو الأهلي شباك الخصوم خلال الجولات الماضية، 10 مرات بمعدل هدفين في كل مباراة كمعدل جيد رغم النقد الشديد، الذي واجهه لاعبو الفريق لإهدارهم فرصا سهلة أمام مرمى المنافس، حيث ظهر ذلك في أكثر من مناسبة في الجولات السابقة.ويعتبر الدفاع الأهلاوي أفضل من دفاع منافسه، فشباكه لم تتلق سوى 4 أهداف في 5 مباريات بمعدل 0.8 هدف في اللقاء الواحد، واضعاً نفسه ثاني أقوى دفاع بنهاية الجولة الماضية بعد دفاع النصر.

ويأمل “قلعة الكؤوس” في تسجيل انتصار مهم يجعله يحافظ على مركزه الحالي (الثالث)، وعلى وجوده ضمن فرق مقدمة الترتيب قبل التوقف، مما سيمنحه ثقة أكبر في قادم الجولات، والخروج من دوامة التعادلات التي جعلته من أكثر فرق الدوري تحقيقا للتعادلات. ويعتمد مدربه، البرتغالي فيتور بيريرا، طريقة اللعب 4/5/1، بتكثيف الوسط والتحكم في منطقة المناورة، في ظل تبادل للمراكز بين اللاعبين حال امتلاك الكرة، مع التنويع في الهجوم عبر العمق والأطراف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب