الائتلاف السوري: أبواب التفاوض موصدة

رفحاء اليوم . متابعات : شدد الائتلاف السوري المعارض على أن ما يجري حاليا في البلاد لا سيما سيطرة قوات النظام وحزب الله اللبناني على منطقة القصير وسط البلاد، “يغلق الأبواب كليا” على أي مبادرات لحل الأزمة، في وقت اندلعت فيه معارك عنيفة بين مقاتلي المعارضة والجيش النظامي في محافظة حلب ومدن عدة.

وقال رئيس الائتلاف بالإنابة جورج صبرة إن “ما يجري في سوريا يغلق الأبواب كليا أمام أي حديث عن المؤتمرات الدولية والمبادرات السياسية لأن الحرب التي يعلنها النظام وحلفاؤه في المنطقة بلغت حدا لا يجوز تجاهله”. وأضاف أن الشعب السوري “يفكر فقط بشيء واحد هو رفع الموت عن أطفالنا”.

وأتت هذه التصريحات بعدة سيطرة القوات السورية بشكل كامل على آخر معاقل المقاتلين المعارضين في ريف القصير، ووسط تحضيرات لمؤتمر “جنيف 2” سعيا للتوصل إلى حل للأزمة السورية، من دون أن يحدد موعد نهائي له بعد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب