الإنتربول السعودي يسترد أردني و سنغالي بعد ارتكابهم جرائم مالية

  • زيارات : 273
  • بتاريخ : 18-مايو 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : تمكن الإنتربول السعودي في الأيام الماضية من استرداد عدد من المطلوبين الذين سبق أن ارتكبوا جرائمهم في المملكة، وفروا هاربين، كان من أبرزهم مواطن عربي من الجنسية الأردنية اختلس ملايين الريالات، وتلاعب بقواعد بيانات شركة الاتصالات STC ، مما كبد الشركة خسائر كبيرة، وأحرجت الشركة أمام المشتركين، وكذلك مواطن أفريقي من الجنسية السنغالية استطاع أن يحتال على المواطنين ويجمع عشرات الملايين.
وقال مدير الإنتربول السعودي وشعبة اتصال مجلس وزراء الداخلية العرب اللواء محمد علي الزبن أن متابعة واسترداد المطلوبين من الخارج بعد ارتكابهم جرائمهم ليس بالأمر الهين مع التقدم والتطور في وسائل الاتصالات والمواصلات وسهولة التنقل من بلد إلى آخر ، إلا أن الدعم الذي يلقاه الانتربول السعودي من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية ومتابعته وحرصه الشديد على إعادة الحقوق لأصحابها ومحاكمة المتهمين أمام العدالة ذلل الكثير من العوائق والصعاب.
وأهاب اللواء الزبن بالشركات والمؤسسات بضرورة توظيف المواطنين في المناصب والأعمال المهمة وأن تكون قصرًا عليهم التي قد تستغل من ضعاف النفوس كالعمل في قواعد البيانات أو بالأمور المالية.
وحذر من استخدام الحاسب الآلي في الشراء والبيع وطلب التوظيف او استقبال طلبات بالهاتف أو بالبريد الإلكتروني للمشاركة في نقل أموال أو العلاج حيث تشكل هذه العمليات نسبة كبيرة من جرائم النصب والاحتيال.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب