الإكوادور تدرس إمكانية منح سنودن حق اللجوء

رفحاء اليوم . متابعات : صرح وزير الخارجية الإكوادورى ريكاردو باتينو اليوم الاثنين أن بلاده “تدرس” باهتمام الطلب الذى تقدم به إدوارد سنودن المستشار السابق لدى وكالة الاستخبارات المركزية (سى آى إيه)، الذى تتهمه واشنطن بالتجسس، معتبرا أنه ملف يتعلق “بحرية التعبير”.

وقال باتينو للصحفيين فى هانوى حيث يقوم بزيارة رسمية “نحلل الملف بحس كبير من المسؤولية”مضيفا “أنه مرتبط بحرية التعبير وسلامة المواطنين فى العالم”.

وكان سنودن الذى تلاحقه الولايات المتحدة لكشفه معلومات خطيرة عن برامج أميركية للمراقبة الالكترونية، وصل الأحد إلى موسكو قادما من هونج كونج وطلب اللجوء السياسى إلى الإكوادور.

وألغت الولايات المتحدة جواز سفر هذا المتعاون السابق مع السى آى إيه ووكالة الأمن القومى، وطلبت منعه من مواصلة رحلته.

وقال الوزير الإكوادورى “نعرف أنه موجود فى موسكو ونجرى مشاورات مع السلطات”.

وردا على سؤال عن احتمال أن تؤثر موافقة على منحه اللجوء على العلاقات مع واشنطن، قال باتينو “نعمل دائما على أساس مبادئ لا لمصالحنا الخاصة”.

وأضاف “هناك حكومات تعمل لمصالحها الخاصة أكثر لكننا لسنا كذلك ونولى أهمية كبرى لحقوق الإنسان”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب