«الإسكان» تحذر من البناء دون ترخيص

  • زيارات : 319
  • بتاريخ : 27-أكتوبر 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : حذرت وزارة الإسكان من عملية البناء التي يحدثها عدد من المستفيدين في الإسكان التنموي في الحصمة شرق منطقة جازان على وحداتهم السكنية، دون الرجوع إلى الجهات المعنية المختصة، للحصول على إذن بذلك، لما في تلك الأعمال من إلحاق أضرار بالمباني التي شيدت وفق مواصفات خاصة.

مدير فرع وزارة الإسكان في منطقة جازان المهندس أحمد الضائحي أوضح أنه يمنع منعا باتا توسعة الوحدات السكنية من خلال أعمال البناء التي يقوم بها عدد من المستفيدين في مشاريع الإسكان، وأن ذلك يعد مخالفة صريحة، كونها تتم دون الرجوع إلى الجهات المعنية مثل: وزارة الإسكان، والبلديات للحصول على رخصة البناء، مشيرا إلى أن تلك المباني شيدت وفق موصفات خاصة تكفل السلامة لساكنيها، وأن تلك الأعمال سوف تلحق الضرر بها من خلال التمديدات الكهربائية، وقدرة المبنى على تحمل أدوار علوية، إضافة إلى الأسوار الخاصة بها.

وأضاف: أن من قام بالبناء على الوحدة السكنية التي استلمها سوف يتعرض للعقوبات النظامية.

إلى ذلك أرجع المستفيدون من الوحدات السكنية أعمال التوسعة التي قاموا بها إلى صغر مساحة مساكنهم التي لا تسع أفراد عائلاتهم ــ على حد قولهم، مشيرين إلى أن تلك الوحدات التي تسلموها قبل عامين ضيقة بسبب قلة غرفها وصغر مساحتها، ما دفعهم إلى توسعتها. «عكاظ» تجولت داخل مرافق الإسكان التنموي في الحصمة الذي يحتوي على أكثر من 2500 وحدة سكنية، إضافة إلى المرافق الأخرى من مجمعات تعليمية ومرافق صحية، ورصدت أعمال البناء والتشييد في عدد من الوحدات السكنية التي شيدها أصحابها، إضافة إلى سير شاحنات مواد البناء في طرقات الإسكان وتطاير غبار حفريات البناء، ما تسبب في تشويه مشهد الإسكان الذي افتتح قبل عامين والذي يعد تحفة جمالية في منطقة جازان.

المواطن حسن إبراهيم قال «لجأت إلى توسعة وحدتي بعد أن ضاقت على أسرتي المكونة من 14 فردا، حيث أصبح المبنى ضيقا جدا ما دفعني إلى توسعته بتشييد دور إضافي يتكون من 3 غرف».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب