الإساءة الجسدية تتصدر قضايا العنف ضد الطفل

  • زيارات : 158
  • بتاريخ : 6-يوليو 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : تصدرت الإساءة الجسدية قائمة قضايا العنف ضد الطفل بحسب رصد الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان خلال عام 2014 بواقع 85 قضية من إجمالي قضايا العنف البالغ عددها 173 قضية، وفقا للتقرير السنوي للجمعية، فيما كانت الحصة الأكبر من إجمالي القضايا لمنطقة الرياض بواقع 88 قضية، وتصدر الأب إجمالي الأشخاص المتظلم منهم بواقع 107 قضايا، فيما تصدر السعوديون القضايا التي تم رصدها بواقع 156 قضية، كما كانت مجمل القضايا التي تم رصدها من إناث بواقع 110 قضايا.

وأكدت الرئيسة التنفيذية لبرنامج الأمان الأسري الوطني الدكتورة مها المنيف على وجود نوعين لأسباب زيادة العنف ضد الأطفال زيادة ظاهرية وزيادة حقيقية وأرجعت أسباب الزيادة الظاهرية لـ4 عوامل:

أسباب الزيادة الظاهرية لـ4 عوامل

1 – الزيادة في رصد الحالات وتوثيقها خلاف السابق.

2 – الاهتمام من المؤسسات الحكومية والأهلية وتحسن الخدمات ووجود العديد من المؤسسات المهتمة.

3 – توفر قنوات التبليغ عن العنف مثل خط مساندة الطفل 116111.

4 – الاهتمام الإعلامي بالمشكلة وتسليط الضوء عليها مما زاد من وعي المجتمع.

أما الزيادة الحقيقية فتعود لـ5 عوامل:

1 – تغير نمط الأسرة من ممتدة إلى نووية وبالتالي غياب دعم الأسرة الكبيرة.

2 – غياب الدعم الأسري والمجتمعي للآباء والأمهات الذي يخفف من الضغوط وعدم وجود برامج مجتمعية تساعدهم في التربية.

3 – الضغوط الاقتصادية وحاجة الوالدين للعمل لساعات طويلة.

4 – إسناد مهمة التربية ورعاية الأبناء للخدم والسائقين دون رقابة كافية.

5 – ضعف خدمات الرعاية النفسية والتأهيل للمضطربين نفسيا مما يسبب حدوث العنف أو يؤدي لتكراره.

وقالت المنيف لا تزال العقوبات غير رادعة بما يكفي لمنع التعدي على الأطفال.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب