الإخوان: تفجير المنصورة أمني وخطة لاغتيال مرسي

رفحاء اليوم . متابعات : ذكرت جماعة “الإخوان المسلمين”، التي أعلنتها الحكومة المصرية “تنظيماً إرهابياً”، أن لديها معلومات تفيد بوقوف الأجهزة الأمنية وراء التفجير الذي استهدف مديرية أمن الدقهلية، فجر الثلاثاء الماضي، كما كشفت عما وصفتها بـ”خطة” لاغتيال الرئيس “المعزول”، محمد مرسي.

ونقل الموقع الرسمي لجماعة الإخوان عن “مصدر نافذ بوزارة الداخلية” أن التفجير الذي وقع بمديرية أمن الدقهلية، بمدينة المنصورة، “لم يكن مخططاً له ذلك”، وأكد المصدر، الذي ذكر موقع “إخوان أونلاين” أنه “رفض الكشف عن اسمه”، أن “سراً كبيراً يحيط بتلك القضية”، على حد قوله.

ولفت المصدر إلى أن أحد أقاربه يعمل بالأمن المركزي، أكد له “نقل شحنة من المتفجرات بواسطة جهاز الأمن الوطني للمديرية، قبل يوم من الانفجار”، مشيراً إلى أن “المتفجرات كانت معدة من جهاز الأمن الوطني، لاستخدامها في تفجير كنائس بالتزامن مع أعياد الميلاد.”

وبينما ذكر أن تلك التفجيرات، التي قال إنها تستهدف عدداً من الكنائس، دون أن يفصح عن أسماء أو مواقع تلك الكنائس، كان الهدف منها “إشعال أعمال عنف في مصر”، إلا أنه أعاد التأكيد على أن “سراً كبيراً يحيط بالأسباب الحقيقية وراء وقوع الانفجار”، بحسب الموقع الرسمي للإخوان.

كما ذكر المصدر، الذي لم يمكن لـCNN بالعربية التأكد من مصداقيته بشكل مستقل، أن “جهاز الأمن الوطني يعد لتفجيرات بمترو الأنفاق والمواصلات العامة والمدارس”، وشدد على أن “هناك مخطط لاغتيال الرئيس محمد مرسي، يوم المحاكمة، ومحاولة إلصاق الجريمة بجماعة الإخوان، بحجة أنهم قتلوه، قبل أن يكشف أسرار الجماعة.”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب