الإثارة تعود من جديد للدوري السعودي

رفحاء اليوم . متابعات

كان ختام الدوري السعودي الموسم الماضي مثيراً بكل ما للكلمة من معنى حيث انتظرت جماهير كرة القدم السعودية الأمتار الأخيرة لمعرفة هوية البطل بعدما انحصرت المنافسة بين حامل لواء العاصمة الشباب وعملاق مدينة جدة نادي الأهلي.
وبينما حسم الشباب الفوز باللقب، إلا أن الإثارة التي شهدها الدوري السعودي الموسم الماضي تنذر بأن موازين القوى قد تغيرت بالكرة السعودية حيث أنهى الشباب سيطرة الهلال على لقب الدوري لمدة عامين متتاليين فيما نجح الأهلي بالخروج من ظل غريمه في نفس المدينة نادي الإتحاد.
جولة سريعة على استعدادات الأندية السعودية قبل ساعات من انطلاق الدوري السعودي في حلته الجديدة هذا الموسم.

المرشحون
يدخل حامل اللقب الشباب الموسم الجديد بمهمة الدفاع عن لقبه تحت قيادة المدرب البلجيكي ميشيل برودهوم الذي قاده لإحراز اللقب الموسم الماضي. وستكون الآمال معلقة على المهاجم ناصر الشمراني الذي لعب دوراً مهماً في فوز الليث الأبيض بلقب الدوري الموسم الماضي بعد تصدره ترتيب الهدافين بإحدى وعشرين هدفاً إلى جانب مهاجم الأهلي البرازيلي فيكتور سيمويس.
من جهته، يسعى الأهلي لأن يثبت بأن الأداء المتميز الذي قدمه الموسم الماضي لم يكن وليد صدفة حيث سيحاول المدرب التشيكي كارل ياروليم، الذي قاد الفريق أيضاً إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا للمرة الأولى منذ عام 2005، تشكيل فريق قادر على المنافسة على عدة جبهات في الموسم الجديد.
وبعد احتلاله المركز الثالث الموسم الماضي، ستكون مهمة الهلال استعادة ثقة الجماهير الكبيرة والتي لا ترضى سوى بالألقاب وقد استعد الزعيم بشكل جيد للموسم الجديد حيث تعاقد مع المدرب الفرنسي أنطوان كومبواري ليحل بديلاً للتشيكي إيفان هاسيك. وسيحاول مدرب باريس سان جيرمان السابق أن يعيد الهلال لموقعه السابق على القمة بالإضافة إلى محاولة الفوز في الإستحقاق الآسيوي بعد الوصول إلى دور الثمانية لدوري أبطال آسيا.
في المقابل، يشارك الإتحاد غريمه الهلال نفس الهدف وهو العودة بقوة خصوصاً وأنه احتل المركز الخامس بترتيب الدوري الموسم الماضي وهو أسوأ ترتيب يحتله عملاق منطقة جدة بالدوري المحلي منذ 14 موسم وبالتالي ستكون الآمال معلّقة على المدرب الأسباني راؤول كانيدا الذي استلم تدريب الفريق منتصف الموسم ونجح في انتشاله سريعاً بالإضافة إلى تحقيقه نتائج مميزة آسيوياً.

الأحصنة السوداء
لعب الإتفاق دائماً دور الحصان الأسود المميز بالدوري السعودي حيث قدّم مستويات مميزة خلال الأعوام الأخيرة وقد توّج مستواه العام الماضي بالحلول بالمركز الرابع متقدماً على عدد من الأندية العريقة مثل الإتحاد والنصر. وقد تعاقد الفريق مع المدرب السويسري آلان جيجر الذي يأمل بأن تساهم خبرته مع عدد من الأندية العربية في قيادة الإتفاق لمركز أفضل هذا الموسم بالإضافة إلى المنافسة على لقب كأس الإتحاد الآسيوي 2012.
في المقابل، وعلى الرغم من تراجع مستوى النصر خلال السنوات القليلة الماضية، إلا أنه يبقى دائماً أحد الأندية العريقة في كرة القدم السعودية مع القاعدة الجماهيرية الكبيرة التي يملكها. وسيأمل النصر بقيادة المدرب الكولومبي فرانشيسكو ماتورانا بأن يقدم أداء أفضل من الذي قدمه الموسم الماضي بعد حلوله بالمركز السابع.
أما الفتح فقد شكّل مفاجأة كبيرة العام الماضي حيث احتل المركز السادس بترتيب الدوري كما وصل إلى نصف نهائي كأس الملك السعودي وسيتطلع الفريق لمواصلة مفاجآته هذا الموسم بقيادة المدرب التونسي فتحي الجبالي.

أبرز اللاعبون
عزز نادي الشباب صفوفه بلاعبه السابق البرازيلي كاماتشو كما نجح بالتعاقد مع الأرجنتيني سيباستيان تاجليابو الذي قدّم مستوى مميز مع نادي الإتفاق. في المقابل، حافظ الأهلي على نواته الأساسية من اللاعبين الأجانب حيث سيستمر هدّاف الفريق البرازيلي فيكتور سيمويس والعماني عماد الحوسني بالإضافة إلى الكولومبي جايرو بالومينو.
من جهته، حافظ على الهلال على المغربي عادل هرماش والكوري الجنوبي يو بيونج سو وتعاقد مع السنغالي قادر مانجان بالإضافة إلى المهاجم البرازيلي ويسلي لوبيز دا سيلفا الذي كان هدّاف الدوري الروماني الموسم الماضي برصيد 27 هدفاً.
أما الإتحاد فقد نجح في استقطاب برازيلي آخر هو دييجو سوزا من نادي فاسكو دا جاما لينضم إلى الكاميروني موديست مبامي والكرواتي أنس الشربيني فيما أبقى الفريق على المغربي فوزي عبدالغني بينما انتقل المصري حسني عبد ربه إلى النصر الذي عزز صفوفه أيضاً بالكولومبي خايمي أيوفي والأرجنتيني داميان مانسو بالإضافة إلى الأوزبكي شوكت مولايانوف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب