الأولمبية السعودية: إستقالة القريني ” شائعة ” .. وإعارته للمنتخب أنتهت

 

رفحاء اليوم . متابعات : أعتبرت اللجنة الأولمبية العربية السعودية ، ما تردد في بعض وسائل الإعلام المحلية ، وبعض مواقع التواصل الاجتماعي بشأن استقالة سلمان القريني من وظيفته من اللجنة ، ما هو إلا شائعة ، ونقل مغلوط للمعلومات.

وأصدرت اللجنة الأولمبية بيانا مساء اليوم الأربعاء ، أوضحت فيه أن سلمان القريني موظفا في اللجنة الأولمبية ، وكان معارا للعمل مشرفا عاما للمنتخب السعودي ، وتم تمديد هذه الإعارة بصفة استثنائية لمدة ثلاثة أشهر، انتهت بنهاية مباراة اندونيسيا الأخيرة ، وبالتالي فتم استدعائه لعمله باللجنة الأولمبية.

وجاء في نص البيان: “أشيع في بعض الوسائل الإعلامية وبعض مواقع التواصل الاجتماعي خبر يفيد بأن سلمان القريني (مشرف عام المنتخب السعودي الأول لكرة القدم) قد استقال من وظيفته في اللجنة الأولمبية بسبب ضغوط تعرض لها من بعض مسئولي اللجنة الأولمبية، وحيث أن اللجنة تستغرب مثل هذا الطرح السلبي والمغلوط ، وجب عليها توضيح الأمر فيما يلي:

– بدأت اللجنة الأولمبية العربية السعودية بالتدريج بتنفيذ مجموعة من الخطوات التصحيحية فيما يخص الأوضاع الوظيفية لموظفيها ، ونتج عن ذلك قرارات عدة لأكثر من 25 موظفاً شملت إحالة البعض للتقاعد والبعض الآخر تم الاستغناء عن خدماته بالطرق النظامية وآخرين تم استدعاءهم للعودة لمباشرة العمل في اللجنة حيث انتهت إعارتهم لدى جهات عمل أخرى.

– وحيث أن سلمان القريني لا زال موظفاً في اللجنة الأولمبية العربية السعودية (ولم يتقدم باستقالته كما أشيع ) ، وكان معاراً لجهة أخرى ، فقد تم استدعاءه لمباشرة عمله في اللجنة أسوة بأقرانه الآخرين ، مع العلم أنه أعطي مهلة استثنائية تقارب الثلاثة أشهر وذلك تقديراً لظروف تواجده ضمن الجهاز الإداري للمنتخب السعودي الأول لكرة القدم حتى ينتهي من فترة تكليفه كمشرف عام للمنتخب بعد نهاية لقاء السعودية وإندونيسيا الأخير.

– وحيث أن اللجنة الأولمبية لم تستلم ما يفيد تمديد تكليف سلمان القريني في عمله مع المنتخب الأول لأي فترة إضافية ، فقد قامت اللجنة باستدعائه أسوة بزملائه الذين هم في نفس وضعه ، ولم يكن الأمر مقتصراً على الأستاذ سلمان القريني كما أثير وفي حال ورود طلب رسمي يفيد بطلب تمديد تكليفه في اتحاد القدم ، فلن تتردد اللجنة بالتعاون مع ذلك فيما تقتضيه المصلحة العامة.
وإذ تستغرب اللجنة الأولمبية العربية السعودية مثل هذا الطرح ، تؤكد على أن اللجنة بداية من صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد وحتى أصغر موظفيها موجودة لخدمة الاتحادات الرياضية ومنسوبيها في جميع المهام والمحافل ، ولن تتردد في ذلك لأي سبب من الأسباب ، وتناشد الجميع على تحري مصداقية الطرح والبعد عن كل ما من شأنه إثارة الرأي العام بأمور وإسقاطات لا أساس لها من الصحة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب