الأهلي ينجو من “السيول الكورية”

رفحاء اليوم . متابعات : نجا فريق الأهلي من السقوط في فخ ضيفه سول الكوري الجنوبي وأدرك التعادل 1/1 في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة التي جمعت الفريقين أمس على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية في مكة المكرمة ضمن ذهاب ربع نهائي دوري أبطال آسيا.
فاجأ الفريق الضيف مضيفه وبدا مبكرا رحلة بحثه عن هدف، فكانت له مبادرة زيارة مرمى عبدالله المعيوف أكثر من مرة قبل أن يبدأ الأهلي في مبادلته عبر كرة تبادلها سوك ومصطفى بصاص انتهت بعيدة عن المرمى. وواصل سول قيادته للهجمات المرتدة خصوصا من الجهة اليسرى التي لعب فيها منصور الحربي. ومن هجمة منظمة من هذه الجهة، سجل سول هدفا عن طريق محترفه المونتينيجري ديان فيتش الذي استثمر تمريرة عرضية واستغل ارتباكا من دفاع الأهلي ووضع الكرة بعيدا عن متناول المعيوف. وحاول الأهلي عبر مصطفي بصاص، العودة إلى المباراة وكاد ينجح إلا أن تسديدته القوية علت القائم. كما قام البرازيلي برونو سيزار بمحاولات مماثلة وسدد كرة قوية نجح الحارس الكوري في الإمساك بها، قبل أن يعادو المحاولة أكثر من مرة عبر مخالفتين مباشرتين من خارج الـ18.

وكشف مرور الوقت، غياب بعض لاعبي الأهلي عن مستوياتهم، كما لم يقدم الوافد الجديد للفريق علي الزبيدي الدور المأمول منه في الجهة اليمنى.

بدوره سعى الفريق الكوري إلى امتصاص حماس لاعبي الأهلي وجماهيره الغفيرة، ونجح في ذلك من خلال الاحتفاظ بالكرة وتنويع اللعب دون أن يسجل خطورة على مرمى المعيوف.

وقبل نهاية الشوط، سنحت فرصة مواتية للتسجيل أمام قائد الفريق تيسير الجاسم حينما تلقى تمريرة متقنة من البرازيلي ماسارو، إلا أن القائم الأيمن تكفل بالتصدي لها.

أظهرت بداية الشوط الثاني رغبة الأهلي الجادة في إدراك التعادل من خلال فرضه السيطرة على وسط الملعب ساعده في ذلك تراجع الفريق الكوري إلى منطقته واعتماده على الهجمات المرتدة. ولزيادة فاعلية خط الوسط، دفع مدرب الأهلي، البرتغالي فيتور بيريرا بالثنائي سلطان سوادي وصالح الشهري بديلين للبرازيليين ماسارو وبرونو سيزار، فدانت السيطرة للأهلي خصوصا بعد التفاعل الكبير الذي أظهره بصاص في الجهة اليسرى وقيادته للعديد من الهجمات نتج عن إحداها هدف التعادل عن طريق البديل سلطان سوادي (81) الذي استثمر عرضية ناجحة من بصاص. وكاد سوادي نفسه يضع فريقه في المقدمة بذات الطريقة إلا أن الحارس الكوري واصل تألقه في الصد للكرات الأهلاوية خصوصا تسديدة بصاص في الدقائق الأخيرة.

ويتعين على الأهلي انتظار 18 سبتمبر المقبل لخوض مباراة الإياب في العاصمة الكورية سول للفصل في أمر تأهله إلى نصف النهائي من عدمه.

وفي طهران ضمن ربع النهائي أيضا، تغلب فريق الاستقلال الإيراني على نظيره بوريرام يونايتد التايلاندي 1/صفر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب