الأمير الراحل.. و70 عاماً من العطاء المتدفق لخدمة “شمال الوطن”

  • زيارات : 344
  • بتاريخ : 4-يوليو 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : ودّعت المملكة، ظهر اليوم، أحد أمرائها المخلصين الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود أمير منطقة الحدود الشمالية، بعد سيرة ناصعة استمرت 70 عاماً قضى عقدها الأول أميراً على منطقة القصيم، حيث تم تعيينه وهو ابن الـ 18 عاماً، قبل أن يعين أميراً على منطقة الحدود الشمالية طوال الستة عقود الماضية، واستطاع خلالها بناء علاقات قوية مع أبناء المدن الشمالية، ونجح في تطويرها خلال الفترات الماضية.

 ويتمتع الأمير الراحل المولود عام 1348هـ بحنكة وحكمة في الإدارة، وهو ما جعل ولاة الأمر في البلاد يثقون بإدارته الناجحة والفاعلة لشؤون منطقته، وجعله مستمراً في خدمة تلك المنطقة كأطول فترة لحاكم منطقة إدارية بلغت 60 عاماً.
 
واستمدّ الأمير الراحل الكثير من الصفات الحميدة من والده الأمير عبدالعزيز بن مساعد رحمه الله، ابن عم وابن خالة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن، والذي رحل في بداياته عام 1309هـ مع الإمام عبدالرحمن بن فيصل آل سعود إلى الكويت.
 
وكان أحد المقاتلين الأشداء الذين افتتح برفقتهم الملك عبدالعزيز الرياض عام 1319هـ، كما شارك مع الملك عبدالعزيز في حروبه كلها بدءاً من معركة فتح الرياض، وحتى تم تأسيس المملكة العربية السعودية سنة 1351هـ، وعيّنه الملك عبدالعزيز أميراً لمنطقة القصيم سنة 1336هـ، ثم ضمت منطقة حائل بعد مساهمته في ضم المنطقة سنة 1340هـ.
 
كما كان قائد جيش الملك عبدالعزيز في معركة حجلا بمنطقة عسير سنة 1341هـ، وعين قائداً للمنطقة الجنوبية سنة 1352هـ لحل مشكلة اعتراضات آل عائض والإدريسي، ثم رجع أميراً لحائل بعد أن أصدر الملك عبدالعزيز أمره بتعيين سعود شويش المطيري أميراً على المنطقة الجنوبية.
 
ويلتقي أمير الحدود الشمالية الراحل في النسب مع أبناء الملك عبدالعزيز في الجد الثالث الإمام تركي بن عبدالله مؤسس الدولة السعودية الثانية، فأمير الحدود الشمالية هو الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد بن جلوي بن تركي بن عبدالله آل سعود، في حين أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل بن تركي بن عبدالله آل سعود، إضافة إلى ارتباطه بعلاقة مصاهرة مع عدد من الملوك والأمراء من  أبناء الملك المؤسس، فشقيقته الأميرة “العنود” زوجة الملك الراحل فهد بن عبدالعزيز، وشقيقته الأميرة “منيرة” زوجة الأمير الراحل سلطان بن عبدالعزيز، وشقيقته الأميرة “الجوهرة” زوجة الأمير الراحل نايف بن عبدالعزيز، وأخوه هو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود أمير منطقة نجران.
 
ويحظى الأمير الراحل بتقدير كبير من مختلف الملوك الذين حكموا المملكة خلال فترات ماضية، ولعل صورة استقبال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان لأمراء المناطق منذ عدة أيام في جدة، تؤكد ذلك التقدير المستحق، عندما جلس بجواره احتراماً لسنه وتقديراً لجهوده الكبيرة والمتواصلة لتطوير ونهضة الحدود الشمالية.
 
وكان الديوان الملكي قد نعى الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة الحدود الشمالية، وقال في بيان رسمي بأنه سيصلّى عليه بعد صلاة التراويح اليوم السبت في مدينة جدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب