الأمم المتحدة: 12 مليون سوري يحتاجون إلى المساعدات في الشتاء

رفحاء اليوم . متابعات : قالت الأمم المتحدة إن أكثر من 12 مليون شخص في سوريا سيحتاجون إلى الإغاثة خلال فصل الشتاء الحالي.

 
وحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، قالت فاليري آموس، مسؤولة الشؤون الإنسانية في المنظمة الدولية خلال اجتماعٍ لمجلس الأمن الدولي، إن قوافل الإغاثة الإنسانية التي انطلقت من تركيا والأردن أثرت في حياة الناس العالقين بالصراع رغم أن هذه القوافل لم تصل إلى الكثير من المدنيين؛ كما كان مأمولاً.
 
وحثّت آموس المجلس على تمديد مفعول قراره الدولي بإدخال المعونات الإنسانية عبر حدود سوريا دون الحاجة إلى موافقة حكومتها.. ومن المقرر أن ينتهي مفعول القرار الحالي في 9 يناير المقبل.
 
ورسمت آموس صورةً كئيبةً للأوضاع المتدهورة في سوريا وقالت إن اقتصادها يعاني انكماشاً بلغ 40 في المئة منذ بدء الصراع عام 2011.
 
وأضافت أن ثلاثة أرباع سكان سوريا يعيشون في فقرٍ، وتدنت نسبة الذهاب إلى المدارس بنسبة 50 في المئة.
 
وحسب التقديرات الدولية، فإن هناك 7.6 مليون مشرّد داخل سوريا؛ بينما لجأ 3.2 مليون آخرون إلى الدول المجاورة.
 
وتشير هذه الأرقام إلى أكبر عمليات تشرُّد في تاريخ الصراعات الحديثة.
وشكت راموس من أن الأمم المتحدة لم تزل دون مستوى تلبية الاحتياجات الإنسانية في سوريا، ولاسيما فيما يتعلق بتوصيل المعونات إلى 212 ألف شخص في المناطق المحاصرة داخل البلاد.
 
وقالت إن 185500 من هؤلاء محاصرون في مناطق تحت سيطرة الجيش السوري، بينما يعيش 26500 في مناطق تحت سيطرة المعارضة المسلحة.
 
وناشدت الدول المانحة توفير التمويل اللازم لتلبية هذه الاحتياجات المتزايدة.
 
من ناحيته، اتهم بان كي مون، أمين عام الأمم المتحدة، الحكومة السورية والجماعات المسلحة المعارضة، بمواصلة استهداف المناطق المدنية في سوريا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب