الأسد يتهم “الغربيين” بدعم المعارضة

رفحاء اليوم . وكالات

اتهم الرئيس السوري بشار الأسد الغربيين وبعض الدول العربية بدعم المعارضة المسلحة في سوريا عسكريا بطريقة “سرية”، وذلك في مقابلة بثها التلفزيون الإيراني الرسمي الخميس.

وقال الأسد “من الواضح أن الدول الغربية وبعض دول المنطقة تدعم مجموعات مسلحة في سوريا”. وأضاف “لا نملك أدلة مادية تدل على أن هذه الدول تتدخل (في المواجهات المسلحة)، إن دعمها خفي وغير مباشر في غالبية الوقت، والحكومات ليست متورطة مباشرة”. وتدارك الرئيس السوري “لكن الرابط واضح جدا، يمكن رؤيته في مواقفهم السياسية، حتى أن بعض الدول أعلنت دعمها للكفاح المسلح”.

ولم يتطرق الرئيس الأسد إلى آخر تطورات الأزمة السورية في هذه المقابلة التي استغرقت أربعين دقيقة وأجريت “الأسبوع الماضي” في موعد غير محدد، بحسب التلفزيون. لكنه أكد في المقابل انه لا يزال يدعم خطة الوسيط الدولي كوفي انان لإعادة إحلال الهدوء في سوريا على الرغم من فشلها وإلقاء الغربيين المسؤولية على القوات الحكومية السورية. وقال “من الخطأ القول أننا أفشلنا هذه الخطة.. (الغربيون) الذين يؤكدون دعم خطة انان يسعون في الواقع إلى العمل على إفشالها للتمكن من اتهام سوريا وإدانتها من قبل مجلس الأمن الدولي”. وأضاف “بالنسبة إلينا، أنها خطة جيدة لأنها تنص على وضع حد لعنف المجموعات الإرهابية ومنع بعض الدول من تسليحها ولا تزال صالحة اليوم وللمستقبل”.

وأكد الأسد مجددا أيضا أن “القاعدة ومجموعات دينية متطرفة أخرى متورطة في أعمال إرهابية” وهي موجودة في صفوف غالبية مجموعات المعارضة المسلحة. ولم يعط الرئيس الأسد مقابلات إلا نادرا منذ بداية أعمال العنف في سوريا التي أوقعت أكثر من 15 ألف قتيل منذ 15 شهرا بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب