الأردن يترشح لمقعد بمجلس الأمن بعد اعتذار السعودية

رفحاء اليوم . متابعات : قال وزير الخارجية الأردني، ناصر جودة، إن بلاده تقدمت رسميا بطلب ترشيح لمقعد غير دائم في مجلس الأمن الدولي للفترة ما بين 2014 و2015، وذلك بعد اعتذار السعودية قبل أسابيع عن دخول المجلس رغم انتخابها في الجمعية العمومية احتجاجا على أداء المجلس في الملفات السورية والفلسطينية.وقال جودة، في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية، إنه أجرى مكالمة هاتفية، مع الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أبلغه فيها بأن حكومة المملكة “تقدمت رسميا بطلب ترشيح للعضوية غير الدائمة في مجلس الامن عن مجموعة دول آسيا والمحيط الهادئ” مبينا أنه وجه رسالة خطية لكي مون بهذا الخصوص.

وأشار جودة إلى أنه أبلغ الامين العام للأمم المتحدة بأن قرار الأردن “يأتي إثر اعتذار” المملكة العربية السعودية عن توليها لهذا المقعد عن نفس المجموعة، وهو القرار الذي أكد الوزير الأردني بأنه “قرار سيادي يحترمه الأردن ويقدر مسبباته.”

وأكد جودة أن قرار الأردن بترشيح نفسه للمقعد جاء بعد مشاورات عقدها العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، مع نظيره السعودي، الملك عبدالله بن عبد العزيز “وعدد من أشقائه العرب وغيرهم من قادة دول العالم،” مضيفا أنه أجرى بعض الاتصالات مع وزراء خارجية الدول دائمة العضوية في مجلس الامن والدول العربية المعنية داخل المجموعة وأمين عام الجامعة العربية في هذا الصدد.

وكانت السعودية قد أبلغت كي مون الثلاثاء الماضي رسميا بقرارها رفض مقعد في مجلس الأمن، وذلك بالتزامن مع فوزها بمقعد في مجلس حقوق الإنسان، وأرفقت السعودية رسالتها إلى كي مون بالبيان الصادر عن وزارة خارجيتها، والتي توضح فيه انتقاداتها على عمل المجلس وتعاطيه مع الملفات السورية والفلسطينية، إلى جانب ملف أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب