الأخوان تسارناييف عميلان للمخابرات الأمريكية

رفحاء اليوم . متابعات : ذكرت صحيفة “أرجومينتى نيديلى” الروسية اليوم الجمعة، أن هناك معلومات تفيد بأن الأخوين تسارناييف اللذين يشتبه بتورطهما فى تفجيرى بوسطن كانا يتعاونان مع المخابرات الأمريكية.

ويعتقد أن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سى آى أيه) التى أصبحت فى أمس الحاجة إلى عملاء من سكان الأقاليم القوقازية الروسية، بعد أن فرضت السلطات الروسية حظرا على دخول المنظمات الأجنبية إلى هذه الأقاليم، ساعدت تيمورلنك تسارناييف على تجنب الترحيل إلى روسيا بناء على طلب السلطات الأمنية الروسية التى اتهمته بالتورط فى الإرهاب فى عام 2011، بحسب الصحيفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن تيمورلنك وجوهر تعرفا السعودى عبد الرحمن الحربى فى أحد مساجد بوسطن، لافتة إلى أن “عبد الرحمن الحربى” تواجد فى موقع الانفجار فى بوسطن حيث أصيب بجراح طفيفة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب