الأحوال المدنية: إصدار هوية المواطنات دون شرط “الجواز”

  • زيارات : 370
  • بتاريخ : 15-نوفمبر 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أسقطت الأحوال المدنية جواز السفر من شروط تقدم المواطنات لحجز تذكرة مراجعة المواعيد الخاصة بإصدار بطاقة الهوية الوطنية، إذ يعد جواز السفر أحد الوسائل التعريفية المساعدة للتثبت من شخصية المرأة المتقدمة، مما منع بعض النساء المتقدمات لطلب إصدار الهوية الوطنية من الاستفادة من جواز سفرهن.

وحسب مصادر فإنه تم استبعاد جواز السفر من التعليمات والشروط التي يتطلبها إصدار بطاقة هوية وطنية جديدة للمرأة، والتي تتمثل في أن يكون عمر المتقدمة 15 فما فوق وإحضار صورتين شخصيتين حديثتين، وإحضار أصل وصورة سجل الأسرة المضافة به صاحبة الطلب، وإحضار أصل حفيظة النفوس لمن سبق لها الحصول عليها، وإحضار تعريف من جهة العمل للموظفة أو تعريف من المدرسة أو آخر مؤهل دراسي، وكذلك إحضار أصل شهادة الميلاد مع صورة منها إذا كانت تحمل شهادة ميلاد، والتعريف بالمرأة أو التثبت من شخصيتها من خلال إحدى وسائل التعريف المتمثلة في إحضار ولي الأمر أو أحد المحارم إلى قسم الرجال على أن يكون عمر المعرف فوق 18 سنة، مع إحضار أصل بطاقة الهوية الوطنية وصورة منها، وحضور امرأتين سعوديتين إلى القسم النسائي تحملان بطاقة الهوية الوطنية أصل وصورة على أن تكون المعرفتان فوق 18 سنة وتعرفان المعنية معرفة حقيقية، وإذا كان أحد الوالدين أو كلاهما من مواليد البادية يرفق مستند التعديل.

وينص نظام اللائحة التنفيذية للأحوال المدنية على إرفاق جواز السفر وذلك في المادة 151 الفقرة “د”، وجاء فيها مراعاة إجراءات الحصول على البطاقة الشخصية “الهوية الوطنية” للمرأة، في أن يكون بالاستناد في التحقق من شخصية المرأة عند عدم حضور ولي الأمر أو الوكيل الشرعي وفق أحد الأمرين، إما التعريف عليها من أحد محارمها أو من امرأتين سعوديتين، على أن يكون المعرف قد أكمل سن الـ18 عاما ويحمل بطاقة شخصية “الهوية الوطنية”، أو تقديمها جواز سفرها السعودي لتطبيق الصورة الشخصية المثبتة في جواز سفرها على شخصيتها وذلك من قبل مديرة القسم النسائي أو المساعدة.

أسقطت الأحوال المدنية جواز السفر من شروط تقدم المواطنات لحجز تذكرة مراجعة المواعيد الخاصة بإصدار بطاقة الهوية الوطنية، إذ يعد جواز السفر أحد الوسائل التعريفية المساعدة للتثبت من شخصية المرأة المتقدمة، مما منع بعض النساء المتقدمات لطلب إصدار الهوية الوطنية من الاستفادة من جواز سفرهن.

وحسبما أوردت صحيفة “الوطن”، فإنه تم استبعاد جواز السفر من التعليمات والشروط التي يتطلبها إصدار بطاقة هوية وطنية جديدة للمرأة، والتي تتمثل في أن يكون عمر المتقدمة 15 فما فوق وإحضار صورتين شخصيتين حديثتين، وإحضار أصل وصورة سجل الأسرة المضافة به صاحبة الطلب، وإحضار أصل حفيظة النفوس لمن سبق لها الحصول عليها، وإحضار تعريف من جهة العمل للموظفة أو تعريف من المدرسة أو آخر مؤهل دراسي، وكذلك إحضار أصل شهادة الميلاد مع صورة منها إذا كانت تحمل شهادة ميلاد، والتعريف بالمرأة أو التثبت من شخصيتها من خلال إحدى وسائل التعريف المتمثلة في إحضار ولي الأمر أو أحد المحارم إلى قسم الرجال على أن يكون عمر المعرف فوق 18 سنة، مع إحضار أصل بطاقة الهوية الوطنية وصورة منها، وحضور امرأتين سعوديتين إلى القسم النسائي تحملان بطاقة الهوية الوطنية أصل وصورة على أن تكون المعرفتان فوق 18 سنة وتعرفان المعنية معرفة حقيقية، وإذا كان أحد الوالدين أو كلاهما من مواليد البادية يرفق مستند التعديل.

وينص نظام اللائحة التنفيذية للأحوال المدنية على إرفاق جواز السفر وذلك في المادة 151 الفقرة “د”، وجاء فيها مراعاة إجراءات الحصول على البطاقة الشخصية “الهوية الوطنية” للمرأة، في أن يكون بالاستناد في التحقق من شخصية المرأة عند عدم حضور ولي الأمر أو الوكيل الشرعي وفق أحد الأمرين، إما التعريف عليها من أحد محارمها أو من امرأتين سعوديتين، على أن يكون المعرف قد أكمل سن الـ18 عاما ويحمل بطاقة شخصية “الهوية الوطنية”، أو تقديمها جواز سفرها السعودي لتطبيق الصورة الشخصية المثبتة في جواز سفرها على شخصيتها وذلك من قبل مديرة القسم النسائي أو المساعدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب