اعتقال سوريين ادعوا انشقاقهم ليتجسسوا على اللاجئين في الأردن

رفحاء اليوم . وكالات

أكد مصدر امني أردني اليوم اعتقال عشرة سوريين الأسبوع الماضي، ادعوا أنهم عسكريون منشقون عن النظام على اثر هروبهم من المكان المخصص لإقامتهم في مدينة المفرق شمالي المملكة.

وقال المصدر طالبا عدم كشف اسمه إن “الأجهزة الأمنية اعتقلت الأسبوع الماضي عشرة سوريين ادعوا أنهم عسكريون منشقون عن النظام اثر هروبهم من المكان المخصص لإقامتهم في مدينة المفرق” (70 كلم شمال عمان) قرب الحدود مع سوريا. وأضاف أن “الأجهزة الأمنية المختصة تواصل تحقيقاتها معهم للتأكد من هوياتهم”.

من جهته، قال ضابط كبير منشق عن قوات الأمن السورية انه “بعد التنسيق مع جماعاتنا في الداخل تبين أن هؤلاء العشرة ليسوا منشقين عن النظام وإنما مندسين دخلوا الأراضي الأردنية للتجسس على اللاجئين السوريين في المملكة”.

وأشار الضباط إلى “وجود تنسيق للتأكد من صحة ادعاء أي عسكري سوري يدعي انشقاقه عن النظام”. وأضاف الضابط المنشق نفسه “لن نسمح بحصول اختراقات أو إساءات للأردن الذي استضاف أعدادا كبيرة من اللاجئين السوريين”.

ويقول الأردن أن حوالي ثمانين ألف سوري دخلوه منذ اندلاع الأحداث في سوريا منتصف مارس من العام الماضي، ومعظم هؤلاء يقيمون مع أقاربهم في مدينتي المفرق والرمثا شمالي المملكة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب