اشتراط صور على موظفات «جامعة الشمالية» يثير الاستياء

رفحاء . خالد المضياني ( عرعر )

أثار شرط فرضته جامعة الحدود الشمالية على الموظفات العاملات بها تمثل في تقديم صور شمسية وهن كاشفات للوجه لغرض الحصول على بطاقة الموظف الجامعي، استياء وغضب أهالي المنطقة، الذين عدوه تخبطاً وخروجاً على العادات والتقاليد.

وقال أحد أهالي المنطقة عبدالله العنزي لـ«الحياة»: «كنا ننتظر صدور قرار تعيين مدير الجامعة منذ أن تم تأسيسها، ولكننا لا نجد أي تغيير أو تطوير سوى قرارات غريبة تنمُّ عن عدم مواكبة المجتمع أو حتى تحسس حاجاته، وكأن المسؤولين في الجامعة يعيشون غربة عن المجتمع وبعيدين كل البعد عما يدور حولهم، فمثل هذه القرارات لا تناسبنا كمجتمع محافظ يقوم على عادات وتقاليد، فنحن لا نسمح أن يطلع على صور نسائنا موظفون لا نعلم عن أخلاقهم شيئاً، خصوصاً مع انتشار قضايا الابتزاز أخيراً»، مشيراً إلى أنه يمكنهم وضع أشياء بديلة عن هذا الأمر مثل نظام البصمة.

وذكر المواطن مشعل الرويلي أن هذا الأمر يدعو بالكثير من الموظفات إلى التسرب من الوظائف، ما يزيد معاناة غالبية الفتيات في منطقة الحدود الشمالية من البطالة، بسبب قلة الوظائف عموماً والتعليمية خصوصاً، وصعوبة القبول فيها، نظراً للمحسوبية الحاصلة في التوظيف في الجامعة، لافتاً إلى أنه يجب مراعاة خصوصيات المجتمع وعاداته، والبحث عن طرق أخرى.

في المقابل، أوضح مسؤول في شؤون الموظفين في جامعة الحدود الشمالية لـ«الحياة» أن الجامعة تعتزم إصدار بطاقة الموظف بناء على توجيه مدير الجامعة، وأنه تم طرح بدائل عدة من ضمنها البصمة إلا أن التوجيه من المدير كان بإصدار بطاقة للموظفات تحمل صورة شخصية، وفيما حاولت «الحياة» الاتصال بمدير جامعة الحدود الشمالية سعيد آل عمر ومدير مكتبه إلا أنه لم يرد على الاتصالات المتكررة.

إلى ذلك، ذكر المدير العام للأحوال المدنية في منطقة الحدود الشمالية إبراهيم الربيش لـ«الحياة»، أن الفرع النسائي يعمل بشكل جيد، ويتم إنهاء المعاملات في وقت سريع، على رغم قلة الكوادر، وأن البطاقات النسائية يتم التصوير فيها من كوادر نسائية مدربة وتستخدم في الإثباتات الشخصية للمرأة في مجال العمل وغيرها، مشيراً إلى أن إدارته تعمل على إنهاء ما يسمى بالموظف الشامل الذي يعمل على تسلم كل المعاملات وإنجازها من دون وجود تخصص في العمل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب