احتجاج إيراني “شديد اللهجة” للرياض بقضية التجسس

رفحاء اليوم . متابعات : على خلفية قضية خلية التجسس التي تم إلقاء القبض عليها مؤخرا في السعودية استدعت وزارة الخارجية الإيرانية القائم بأعمال السفارة السعودية في طهران، في ظل غیاب السفیر، وأبلغته احتجاجها “الشديد اللهجة” على ما وصفته بـ”المزاعم الخاوية الأخيرة” المتمثلة في اتهام الرياض لإيران بالوقوف خلف شبكة التجسس . 

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن رئیس الدائرة الأولى لشؤون الخليج بوزارة الخارجية، “استدعى القائم بأعمال السفارة السعودیة في طهران، وذلك إثر نشر ادعاءات لا أساس لها من الصحة من قبل وزارة الداخلية السعودية بخصوص ارتباط إحدى شبكات التجسس في السعودية بالجمهورية الإسلامية الإيرانية.”

وبحسب الوكالة، فإن المسؤول الإيراني “رفض خلال اللقاء هذه المزاعم جمله وتفصیلا، وطلب من القائم بأعمال السفارة السعودیة تقدیم توضحيات رسمیة بهذا الشأن، كما أبلغه احتجاج إیران شدید اللهجة إزاء هذه المزاعم وما یتبعها من شحن وتهویل إعلامیین.”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب