اجتماع وزراء الخارجية العرب في الدوحة تمهيدا للقمة العربية

رفحاء اليوم . متابعات : انطلقت في العاصمة القطرية الدوحة صباح الأحد اجتماعات وزراء الخارجية العرب تمهيدا للقمة العربية في دورتها الرابعة والعشرين التي تعقد يومي الثلاثاء والاربعاء المقبلين.

وترأس الجلسة الأولى وزير خارجية قطر حمد بن جاسم بن جبر ال ثاني الذي تسلم رئاسة القمة من وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري.

وأكد زيباري في كلمته ضرورة الحل السلمي للازمة السورية ورفض اي تدخل اجنبي في الازمة حفاظا على وحدة سوريا حسب تعبيره.

ويقول موفد بي بي سي إلى الدوحة أحمد دياب إن الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي تحدث عن ثلاث قضايا هامة ستتناولها القمة.

وحول القضية الفلسطينية واعادة النظر في مبادرة السلام العربية، ذكر العربي تشكيل وفد لمناقشة القضية مع الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن مؤكدا أنه تحدث بوضوح مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري خلال زيارته للقاهرة في الرابع من مارس على ضرورة انهاء الاحتلال الاسرائيلي.

أما القضية الثانية فكانت الأزمة السورية التي دخلت عامها الثاني وضرورة وجود دعم مالي عربي للنازحين السوريين.

وتعلقت القضية الثالثة بتطوير الجامعة العربية وتحسين ادائها.

وأضاف موفدنا أن الجلسة الافتتاحية سيتبعها جلسة مغلقة تجرى خلالها مناقشة واعتماد مشروع جدول الاعمال قبيل تقديمه للقمة.

ويتوقع أن يتم الاعلان رسميا عن حسم الخلافات بشأن مسألة تمثيل سوريا لدى القمة من ناحية تولي الائتلاف الوطني المعارض المقعد السوري لدى الجامعة العربية.

وكانت الدعوة قد وُجهت لرئيس حكومة المعارضة السورية غسان هيتو لحضور اجتماعات القمة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب