اتفاق مبدئى بين الكوريتين على إعادة فتح المجمع الصناعى المشترك

رفحاء اليوم . متابعات : توصلت الكوريتان صباح الأحد بعد 12 ساعة من المفاوضات الشاقة إلى اتفاق مبدئى على إعادة فتح مجمع كايسونج الصناعى المشترك بين البلدين والمغلق منذ إبريل حين بلغ التوتر بين سيول وبيونج يانج أوجه.

وهذه المفاوضات التى جرت فى قرية بانمونجوم على خط الحدود بين الكوريتين وتأخر البدء بها قرابة ساعتين بسبب مشاكل تقنية، وتمت بعد أشهر من التوتر والتهديد بالحرب من قبل بيونج يانج على إثر تجربتها النووية التى جرت فى فبراير، انتهت إلى اتفاق على إعادة فتح المجمع الصناعى حالما يصبح ذلك ممكنا من الناحية الفنية.

وبحسب وسائل الإعلام الكورية الجنوبية فإن الاتفاق الذى وقعه الفريقان التفاوضيان ينص على أن المجمع الصناعى المبنى على أراضى كوريا الشمالية قرب الحدود مع الجنوب، والذى تموله سيول ويعتبر رمز المصالحة بين البلدين سيعاد فتحه حالما تصبح الشركات الموجودة فيه “جاهزة” لاستئناف العمل.

وقرر الطرفان الاجتماع مجددا الأربعاء وهذه المرة داخل المجمع الصناعى نفسه لا يجاد السبل الكفيلة بمنع تكرار إغلاقه فى المستقبل، كما اتفقا على أن يقوم رجال أعمال كوريون جنوبيون بتفتيش منشآت المجمع قبل إعادة تشغيله.

ومجمع كايسونج الصناعى الذى كان يعمل فيه حوالى 53 ألف كورى شمالى فى 126 مصنعا كوريا جنوبيا، يشكل احد آخر الرموز المتبقية للمصالحة بين الكوريتين فضلا عن أنه مصدر مهم للعملات الصعبة لكوريا الشمالية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب