إيران: مفاعل بوشهر مقاوم للزلازل ولا حاجة لقلق الخليج

رفحاء اليوم . متابعات : قللت السلطات الإيرانية الاثنين من القلق الخليجي حيال مفاعل بوشهر النووي وتداعيات الزلزال الأخير الذي أصاب منطقة قريبة منه، معتبرة أنها تتعرض لـ”دعاية إعلامية لا أساس لها،” وذكرت أن المفاعل مصمم لمقاومة الزلازل، داعية دول الخليج إلى الاطمئنان لنظام الأمان الموجود.

ونقل تلفزيون “العالم” الإيراني الحكومي الناطق بالعربية عن محمد أحمديان، مساعد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، قوله إن المفاعل “مصمم لمقاومة زلازل بقوة أكثر من ثماني درجات على مقياس ريختر،” مشيرا إلى أنالزلزال الأخير الذي ضرب قبل أيام المنطقة “وقع على بعد أكثر من مائة كيلومتر من المفاعل.”

وأكد أحمديان أن مفاعل بوشهر مصمم “وفق المواصفات الدولية الأحدث والأكثر صرامة، وتحت رقابة وإشراف كامل وصارم في كل مراحل البناء،” منوها إلى أن مركز نظام الأمان في إيران والذي يعمل بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، كان مشرفا على ذلك.

وحول المطالبة الخليجية بإجراء تدقيق من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية على المفاعل قال أحمديان إن بلاده أطلعت الوكالة على وقوع الزلزال، داعيا دول الخليج إلى “الاطمئنان على سلامة مفاعل بوشهر ومواصفات الأمان فيه، وأنه لا يشكل أي خطر على أحد.”

وحول أسباب اختيار مكان البناء قال أحمديان إن الأمر يعود إلى وجود مياه البحر على مسافة قريبة، لحاجة المحطة الكبيرة لذلك، وقربها من شبكات نقل الطاقة ، بالإضافة الى عوامل اخرى، مثل البعد عن خطوط الزلازل.

وكانت دعت دول مجلس التعاون الخليجي قد دعت الأحد الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى المبادرة لإرسال فريق فني متخصص لمعاينة مفاعل بوشهر النووي الإيراني والوقوف على الأضرار المحتملة به، وذلك بعد الزلزال الذي أصاب المنطقة الواقع فيها، مشددة على أن الزلزال “يدق ناقوس الخطر” حول سلامة المفاعل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب