إيران ترفض تعليق أنشطتها النووية 10 سنوات

رفحاء اليوم . متابعات : رفضت إيران مطلب الرئيس الأميركي باراك أوباما، بأن تلزم طهران نفسها بتجميد أنشطتها النووية الحساسة لمدة 10 سنوات على الأقل، واصفة الطلب بأنه “غير مقبول”، حسب وكالة “فارس” الإيرانية للأنباء.

ونقلت الوكالة عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قوله: “موقف أوباما جرى التعبير عنه بعبارات غير مقبولة وتنم عن تهديد. لن تقبل إيران المطالب المبالغ فيها وغير المنطقية”.

وفي مقابلة مع “رويترز”، قال أوباما إنه يجب على إيران أن تلزم نفسها بتجميد لأنشطتها النووية يمكن التحقق منه لـ10 سنوات على الأقل، من أجل التوصل لاتفاق نووي مهم بين طهران والقوى العالمية الست.

وتخشى الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون من أن تطور إيران قدرات لتصنيع سلاح نووي، فيما تقول طهران إن برنامجها النووي سلمي لأغراض توليد الطاقة.

ووضعت إيران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا وألمانيا)، مهلة حتى آخر مارس للتوصل إلى اتفاق إطار، ويونيو للتوصل إلى تسوية نهائية شاملة تحد من أنشطة إيران النووية.

وتطالب إيران برفع سريع للعقوبات في أي اتفاق يحد من برنامجها النووي، وهذه من نقاط الخلاف في المفاوضات رفيعة المستوى التي تجري في جنيف هذا الأسبوع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب